الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف القصف في إدلب والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية

جهود الإنقاذ في بلدة أريحا التابعة لإدلب السورية بعد غارات روسية، 30 يناير 2020
جهود الإنقاذ في بلدة أريحا التابعة لإدلب السورية بعد غارات روسية، 30 يناير 2020 Copyright أ بGhaith Alsayed
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف المعارك في إدلب والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية

اعلان

طالب الاتحاد الأوروبي الخميس 6 شباط/ فبراير بوقف القصف الذي تشنه القوات السورية على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا وبإمكانية دخول المساعدات الإنسانية إليها.

وكتب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان أن "القصف والهجمات الأخرى ضد المدنيين في شمال غرب سوريا يجب أن تتوقف. الاتحاد الأوروبي يطالب كل أطراف النزاع بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية بدون عراقيل إلى الأشخاص الذين يحتاجون مساعدة".

ومنذ كانون الأول/ديسمبر 2019، نزح أكثر من نصف مليون شخص وفق الأمم المتحدة جراء حملة عسكرية تشنّها قوات النظام بدعم روسي على مناطق في محافظة إدلب وجوارها، تؤوي أكثر من ثلاثة ملايين شخص نصفهم نازحون، وتسيطر عليها هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وتنتشر فيها فصائل معارضة أقل نفوذاً.

وتسبب التصعيد منذ كانون الأول/ديسمبر بمقتل 300 مدني على الأقل، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. كما تسبب بإغلاق 53 مرفقاً طبياً على الأقل الشهر الماضي، بحسب منظمة الصحة العالمية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى وضع حدّ للمعاناة الإنسانية في إدلب

فيديو: "نبش قبر مهنا" في إدلب على يد عناصر من قوات النظام السوري يثير سخطا واسعا

الجيش السوري يسيطر على سراقب والطيران الروسي يستأنف غاراته