عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قادة الاتحاد الأوروبي يتعهدون بجمع 7.5 مليارات يورو لمكافحة كورونا

محادثة
Belgium EU Virus Outbreak
Belgium EU Virus Outbreak   -   حقوق النشر  Olivier Matthys/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

تعهد قادة الاتحاد الأوروبي بجمع مليارات اليوروهات لمكافحة الأزمة الصحية العالمية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد. قادة الاتحاد أكدوا دعمهم لمبادرة العمل المشترك التي دعت إليها منظمة الصحة العالمية ودعوا إلى إطلاق منصة تعاون عالمية لتسريع وتوسيع نطاق البحث والتطوير والوصول والتوزيع العادل للقاح، وغيرها من الأدوية العلاجية والتشخيصية.

وأكد قادة الاتحاد أنهم يخططون يوم الاثنين الموافق لـ 4 مايو-أيار لجمع 7.5 مليار يورو في مؤتمر التعهد عبر الإنترنت، وهي الأموال التي تمثل حجر الأساس للتعامل مع فيروس كوفيد-19. وكتب القادة في بيان: "إذا تمكنا من تطوير لقاح ينتجه العالم، للبشرية بأسرها، فسيكون ذلك منفعة عامة عالمية فريدة في القرن الحادي والعشرين. وبالتعاون مع شركائنا، نلتزم بجعله متاحا وفي المتناول وميسور التكلفة للجميع ".

وأضاف القادة أن كل يورو أو دولار سيتم توجيهه من خلال منظمات صحية عالمية مثل "تحالف ابتكارات التأهب للوباء" و"التحالف العالمي للقاحات والتحصين" و"تحالف اللقاحات" و"الصندوق العالمي للوحدة والدعم". والقادة الموقعون هم شارل ميشال، رئيس المجلس الأوروبي، أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية، جوزيبي كونتي، رئيس وزراء إيطاليا، إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، أنغيلا ميركل، مستشارة ألمانيا ؛ إرنا سولبرغ ، رئيسة وزراء النرويج.

وفي غضون ذلك، أرسل الاحتياطي المشترك للمعدات الطبية للاتحاد الأوروبي، الذي تأسس في أبريل-نيسان لمكافحة فيروس كوفيد-19، مئات الآلاف من الأقنعة إلى اسبانيا وإيطاليا وكرواتيا نهاية هذا الأسبوع.

وقال مفوض إدارة الأزمات جانيز لينارزيتش: "لقد عملنا على مدار الساعة لبناء احتياطي إنقاذ المعدات الطبية. لقد أنشأنا بالفعل مخزونا من الأقنعة. ستكون اسبانيا وإيطاليا وكرواتيا أولى الدول التي تتلقى المعدات، ولكن ستتبعها المزيد من عمليات التسليم"، مضيفا: "أشكر رومانيا وألمانيا على كونهما أول الدولى الأعضاء التي استضافت معدات الإنقاذ".

وأكدت منظمة الصحة العالمية تسجيل أكثر من 80 ألف حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد يوم السبت، ليصل الرقم العالمي إلى 3.26 مليون مصاب.

ولا تظهر الأرقام اليومية أي علامة على التباطؤ العالمي، على الرغم من أن المنطقة الأكثر تأثرا بالفيروس في العالم، وهي أوروبا، تشهد نوعا من التباطؤ. ومنذ الفاتح من أبريل-نيسان استقر عدد الحالات الجديدة التي تعترف بها منظمة الصحة العالمية بين 70 ألف و90 ألف حالة جديدة يوميا.