عاجل
euronews_icons_loading
مظاهرات في عدة مدن أمريكية

تظاهر مئات الأشخاص مساء الجمعة خارج البيت الأبيض تعبيراً عن غضبهم بعد مقتل مواطن أسود خلال قيام الشرطة بتوقيفه واستخدامها العنف في ذلك. ووُجّهت إلى الشرطي الأمريكي الذي ركع على رقبة المواطن الأسود جورج فلويد الذي توفّي لاحقًا، تُهمة القتل غير المتعمّد الجمعة، وفق ما أعلن مدّعون. وطالب المتظاهرون بـ"العدالة لجورج فلويد"، ملوّحين بشعارات بينها "توقّفوا عن قتلِنا" و"حياة السود مهمّة".

وفُرض حظر تجوّل الجمعة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية، التي تشهد منذ أربعة أيام مظاهرات عنيفة، لإعادة الهدوء إلى المنطقة بعد اضطرابات أعقبت مقتل فلويد.

وفي نيويورك، تجمّع نحو ألف متظاهر للتّنديد بما حصل لفلويد على أيدي الشرطة، بينما تمّ إغلاق طريق سريع في دنفر.

وقد تجاوزت مشاعر التعاطف حدود الولايات المتحدة، إذ شهدت وسائل التواصل الاجتماعي في العديد من البلدان دعوات إلى إحقاق العدالة في قضيّة فلويد.

وقال المدّعي مايك فريمان لصحفيّين إنّ "عنصر الشرطة السابق ديريك شوفين وُجّهت إليه تهمة القتل غير المتعمّد من قبل مكتب مدّعي منطقة هينبين" في إطار قضية جورج فلويد. لكنَّ هذا الإجراء جاء "متأخّرًا" بحسب عائلة فلويد التي اعتبرت أيضًا أنّه غير كاف.

No Comment المزيد من