عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وسائل إعلام تشير إلى دخول كيم جونغ أون في غيبوبة وشقيقته على وشك استلام مقاليد الحكم

Access to the comments محادثة
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون   -   حقوق النشر  Ahn Young-joon/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

وسائل إعلام تشير إلى دخول كيم جونغ أون في غيبوبة وشقيقته على وشك استلام مقاليد الحكم

أشارت وسائل إعلام مختلفة إلى دخول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في غيبوبة وإلى استعداد شقيقته لتسلم السلطة في البلاد. نفس المصادر أكدت أن الوضع الصحي للزعيم الكوري ليست على ما يرام على خلفية غيابه عن العديد من الأحداث الكبرى منذ أبريل-نيسان الماضي.

وسبق وأن تحدثت وسائل إعلام عن خضوع كيم جونغ أون لعملية جراحية على مستوى القلب، وهو ما زاد من التكهنات حول تدهور وضعه الصحي، ويبدو أن البيانات الجديدة ستدعم "الفرضية" القائلة بأن كوريا الشمالية تخفي الحقيقة بشأن الوضع الصحي لزعيمها. وقال تشانغ سون مين، المقرب من الرئيس الكوري الجنوبي السابق كيم داي جونغ : "أعتقد أنه في غيبوبة، لكن حياته لم تنته"، وذلك خلال حديثه لوسائل إعلام محلية.

كما أكدت أجهزة المخابرات الكورية الجنوبية هذا الأسبوع أن السلطة "تم توريثها تدريجياً لشقيقته" كيم يو جونغ، على الرغم من صغر سنها حيث تبلغ من العمر 33 عاما، لكن كيم جونغ أون لا يزال يتمتع بالسلطة المطلقة من وراء الكواليس.

وتمّ تداول عدة صور للزعيم الكوري الشمالي من قبل وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية في انتظار اجتماع حكومي يوم الخميس ومع ذلك، لم تتمكن وسائل الإعلام العالمية من تأكيد صحة تلك الصور. وتشير المعلومات إلى أن أقارب كيم جونغ أون يريدون التأكد من أن شقيقته تملك ما يكفي من الدعم لتولي زمام الأمور، في بلد مغلق للغاية.