عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إعصار هايشن يعيق عمليات البحث عن ناجين من غرق سفينة قبالة السواحل اليابانية

محادثة
صورة لإعصار من خلال الأقمار الصناعية
صورة لإعصار من خلال الأقمار الصناعية   -   حقوق النشر  AP/AP
حجم النص Aa Aa

استأنفت السلطات اليابانية هذا السبت عمليات البحث عن عشرات البحارة المفقودين بعد غرق سفينة بسبب إعصار، لكن أمواجا عالية وأحوالا جوية سيئة منعت سفن الإنقاذ من المشاركة في العملية.

وأنقذ خفر السواحل الياباني ناجيا ثانيا الجمعة بعدما أطلقت السفينة "غالف لايفستوك 1" التي كانت تقل طاقما من 43 بحارا ونحو ستة آلاف بقرة، نداء استغاثة الأربعاء بالقرب من جزيرة أمامي أوشيما اليابانية التي ضربها الإعصار مايساك. ويفترض أن يضرب إعصار آخر أقوى هو هايشن، في وقت متأخر من السبت اليابان، ترافقه رياح سرعتها 290 كلم في الساعة.

وقال مسؤول في خفر السواحل الياباني "استأنفنا عمليات البحث صباح اليوم (السبت) بمساعدة طائرة". مضيفا: "لكن بسبب أمواج قوية لا يمكننا إرسال سفن إلى المكان"، مشيرا إلى أنه ليست لديه أي فكرة عن مصير أفراد الطاقم المفقودين.

وتم انتشال أحدهم حيا بعد ظهر الأربعاء، بينما انتشلت جثة بحار مات غرقا الجمعة. ويتألف طاقم السفينة من 39 فيليبينيا ونيوزيلنديين اثنين وأستراليين اثنين.

ويقترب الإعصار هايشن صباح السبت من أوكيناوا في جنوب اليابان، في طريقه إلى كيوشو في الغرب بعد ذلك. وقد دعت الحكومة اليابانية السكان إلى تجنب الخروج من بيوتهم.