عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قبرص تلغي برنامج "جوازات السفر الذهبية" للمستثمرين

Petros Karadjias
Petros Karadjias   -   حقوق النشر  Petros Karadjias/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أفادت قبرص الثلاثاء أنها ستلغي برنامج الجنسية الذي كان يستفيد منه المستثمرون الأجانب الشهر المقبل بسبب انتهاكات مزعومة كشفت عنها قناة تلفزيونية.

وقال المتحدث باسم الحكومة كيرياكوس كوشوس إن مجلس الوزراء وافق في اجتماع طارئ على إلغاء الخطة على النحو الذي اقترحه وزيرا المالية والداخلية. وقال كوشوس للصحافيين إن "اقتراح الوزيرين استند إلى نقاط ضعف طويلة الأمد وانتهاك واستغلال بنود برنامج الاستثمار".

وأضاف أن البرنامج الذي حقق سبعة مليارات يورو سينتهي في الأول من نوفمبر-تشرين الثاني 2020، لافتا إلى أن الحكومة "ستدرس بشكل كامل سياستها لتشجيع الاستثمار" بعد الانتهاء من التحقيق في ما يسمى نظام "جوازات السفر الذهبية".

جاءت هذه الخطوة بعد ساعات من بث قناة الجزيرة القطرية لقطات لمسؤولين بدا أنهم يحاولون مساعدة شخص يتصرف كعميل له سجل جنائي للحصول على جواز سفر قبرصي.

استقالة نائب برلماني

وذكرت قناة الجزيرة الإثنين أن مراسليها الذين قدموا أنفسهم على أساس أنهم يمثلون شخصية إجرامية وهمية، عرفهم محامون ووكلاء عقارات على برنامج الاستثمار القبرصي ومن ثم على سياسيين رفيعي المستوى.

ونفى المتورطان، وهما رئيس البرلمان وأحد النواب، ارتكاب أي مخالفة. وقال رئيس البرلمان ديميتريس سيلوريس الثلاثاء إنه سيعلق مهامه لحين انتهاء التحقيق في المزاعم. لكن النائب كريستاكيس جيوفانيس استقال من البرلمان والمناصب التي كان يشغلها في حزب "أكيل" اليساري.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية كريستيان ويغاند "لقد شاهدنا غير مصدقين كيف كان كبار المسؤولين يتاجرون بجنسية أوروبية مقابل مكاسب مالية".

بدأت قبرص برنامج الجنسية مقابل استثمارات كبيرة في العام 2007، ولكن تم تكثيف الخطة في أعقاب الأزمة الاقتصادية في الجزيرة المتوسطية العام 2013. لكن قبرص واجهت ضغوطا من الاتحاد الأوروبي لإصلاح الخطة بسبب مخاوف من أنها ربما تكون ساعدت عصابات الجريمة المنظمة على التسلل إلى التكتل.

غضب وقلق

ورحب الاتحاد الأوروبي بقرار قبرص إلغاء البرنامج. وكتب مفوض العدل في الاتحاد الأوروبي ديدييه رايندرز على تويتر "أرحب بالقرار الذي اتخذته قبرص بالإنهاء التدريجي لبرنامج الاستثمار الحالي اعتبارًا من الأول من نوفمبر-تشرين الثاني".

وأشاد وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي كليمان بون الذي رد على تويتر أيضاً، بالخطوة ووصفها بأنها "إيجابية للغاية".

وقال المدعي العام القبرصي جورج سافيدس إنه سيكون هناك تحقيق شامل في أعقاب "الغضب والقلق" الذي عبر عنه سكان الجزيرة بعد مشاهدة برنامج قناة الجزيرة.

وقال سافيدس في بيان "سنفعل كل ما نراه ضروريا بهدف حماية المصلحة العامة".

جاءت الخطوة القبرصية بعد أن ألقت الشرطة في مالطا العضو في الاتحاد الأوروبي أيضاً، القبض على مدير مكتب رئيس الوزراء السابق جوزيف موسكات الشهر الماضي في إطار التحقيق في عمولات على صلة بنظام جوازات السفر الذهبية.

فساد على أعلى المستويات

وقالت الشرطة إن كيث شمبري الذي اتهمته بالفساد الصحفية الاستقصائية القتيلة دافني كاروانا غاليزيا احتُجز بعد أن أصدرت المحكمة أمرًا بتجميد جميع أصوله وشركاته.

بدأت مالطا ببيع جوازات السفر للأجانب الأثرياء في عام 2014 ونشرت كاروانا غاليزيا عدة تحقيقات على صلة بالبرنامج على مدونتها.

وذكرت قناة الجزيرة في أغسطس-آب أن عشرات ممن تقدموا بطلبات للحصول على "جواز سفر ذهبي" يخضعون لتحقيق جنائي أو عقوبات دولية أو يقضون عقوبات بالسجن.

شددت قبرص لوائحها في العام 2007، بما في ذلك حظر المدفوعات النقدية في العام 2014. وحاليًا، تمنح الحكومة جواز سفر مقابل استثمار 2.5 مليون يورو.

وحتى قبل أن تنشر قناة الجزيرة التسجيل، أحيل حوالى 30 شخصًا على التحقيق أمام لجنة خاصة.

وقالت نيقوسيا الأسبوع الماضي إنها ألغت سبعة جوازات سفر بسبب معلومات "كاذبة" أدلى بها مستثمرون في طلباتهم. وتعيد الدولة درس حالات جميع الأشخاص البالغ عددهم حوالى أربعة آلاف شخص حصلوا على جوازات سفر بموجب البرنامج.