عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: محارق للجثث وطوابير للحصول على إمدادات الأكسجين وحملات للتطعيم ضد كوفيد في الهند

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
محرقة جنائزية بالعاصمة الهندية نيودلهي للمتوفين بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد
محرقة جنائزية بالعاصمة الهندية نيودلهي للمتوفين بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد   -   حقوق النشر  Aijaz Rahi/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

تكدست الجثث في محرقة جنائزية بالعاصمة الهندية نيودلهي اليوم الأربعاء، بينما سارع أقرباء المصابين بفيروس كورونا لإعادة ملء أسطوانات الأكسجين.

بالنسبة للمصابين بالفيروس، ولكنهم ما زالوا على قيد الحياة، لا يزال تلقي الأكسجين يمثل تحديا.

قال أكشاي، الذي جاء لإعادة ملء أسطوانة أكسجين لأحد الأقرباء: "أنا هنا منذ الخامسة صباحا. آمل أن أحصل على واحدة هنا لكن الكثيرين يغادرون محبطين".

بالنسبة لمرضى فيروس كورونا الآخرين، فقد فات الأوان.

ارتفعت ألسنة اللهب من المحارق الجنائزية الموضوعة بجوار بعضها البعض، بينما كان أفراد الأسر يؤدون طقوسهم الأخيرة.

أمرت المحكمة العليا الحكومة الهندية اليوم الأربعاء بتقديم خطة لتلبية متطلبات الأكسجين بمستشفيات نيودلهي في غضون يوم واحد.

في ظل الإعلان عن 382315 حالة جديدة مؤكدة يوميا، ارتفع عدد حالات الإصابة في الهند إلى أكثر من 20.6 مليونا منذ بدء الوباء، وواجهت الحكومة دعوات لفرض إغلاق صارم.