عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيطاليا تطالب بقوة مهام أفريقية للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من حميرة باموق

روما (رويترز) – دعا وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو يوم الاثنين إلى تشكيل قوة مهام دولية لمواجهة تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية في أفريقيا معبرا عن قلقه إزاء انتشار التنظيم في القارة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الذي كان يتحدث بعد اجتماع في إيطاليا استهدف تجديد جهود محاربة المسلحين الإسلاميين إنه يؤيد المبادرة الإيطالية.

وفي الأسابيع الأخيرة، حقق أتباع تنظيم الدولة الإسلامية مكاسب في نيجيريا ومنطقة الساحل الأفريقي وموزامبيق وجمهورية الكونجو الديمقراطية وهو ما ساعد التنظيم على تعويض الانتكاسات التي مني بها في الشرق الأوسط.

وقال دي مايو للصحفيين وهو يقف بجوار بلينكن “بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية وشركاء آخرين كثيرين، اقترحت تشكيل قوة مهام لأفريقيا لتحديد ووقف التهديدات المتصلة بالدولة الإسلامية في القارة”.

وقال إن الدول الأفريقية التي لم تكن في البدء جزءا من التحالف المناهض للدولة الإسلامية، ومن بينها بوركينا فاسو وغانا وموزامبيق، تمت دعوتها لاجتماع الاثنين وهو أول اجتماع مباشر للتحالف منذ عامين.

وقال التحالف في بيان إنه يرحب أيضا بالدول الأعضاء الجدد فيه، وهي جمهورية أفريقيا الوسطى والكونجو وموريتانيا واليمن، التي انضمت إلى الدول الثماني والسبعين وخمس مؤسسات تنتمي إليه.

ولم يدل دي مايو بتفاصيل أخرى حول ما ستفعله قوة الطوارئ المفترحة لأفريقا.

ومع ذلك فإن من المرجح أن تواصل القوة العمل الذي أنجزته القوات الفرنسية في منطقة الساحل الأفريقي منذ عام 2013. وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هذا الشهر إن العملية الفرنسية ستنتهي في الوقت الذي تعمل فيه القوات الآن في إطار جهود دولية أوسع في المنطقة.

وقال بلينكن “دعوني أقول بوضوح شديد إننا نؤيد المبادرة الإيطالية بشدة لضمان أن ينقل التحالف المناهض لداعش خبرته إلى أفريقيا بينما تبقى عيوننا (مفتوحة) على سوريا والعراق عن قرب”.

وحث وزير الخارجية الأمريكي الدول المشاركة على استعادة نحو عشرة آلاف كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية وتحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد قائلا إن الوضع هناك “لا يطاق”.

وقال في كلمة في افتتاح الاجتماع “لا يمكن لهذا الوضع أن يستمر إلى ما لا نهاية، ما زالت الولايات المتحدة تدعو الدول التي جاء منها المقاتلون، بما في ذلك الشركاء في التحالف، لاستعادة وإعادة تأهيل مواطنيها ومحاكمتهم عندما يكون ذلل ممكنا”.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة