عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الألمانية تداهم منزلين في إطار التحقيق في هجوم فيينا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع وكالات
الشرطة الألمانية
الشرطة الألمانية   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قال مكتب المدعي العام الاتحادي بألمانيا إن الشرطة داهمت يوم الأربعاء منزلي إثنين يحتمل أن يكونا متواطئين مع جهاديين أطلقوا النار عشوائيا وأسقطوا قتلى في فيينا في نوفمبر - تشرين الثاني.

وأضاف المكتب أن الشرطة فتشت منزل بلينور إس. وهو من كوسوفو ومنزل الألماني دريلون جي. اللذين يشتبه في أنهما لم يبلغا عن هجوم يعلمان بالتخطيط له ولم تصرح الشرطة إذا ما تم إلقاء القبض على الشخصين أم لا.

وقتل أربعة أشخاص بينهم شرطي ومنفذ الهجوم كويتيم فيزولاي وهو نمساوي – شمال مقدوني أدين سابقاً بمحاولة الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وتعتقد الشرطة بأن الشخصين حذفا محتويات من هواتفهما وحساباتهما بمواقع التواصل الاجتماعي لإخفاء علاقتهما بفيزولاي.

وقالت النيابة الألمانية إن الشخصين متطرفان إسلامياً وكانا على علاقة وطيدة بفيزولاي وقاما بزيارته لعدة أيام في فيينا الصيف الماضي بعد فترة قصيرة من شرائه السلاح الذي استخدمه في تنفيذ الهجوم كما التقيا بعدد آخر من المتطرفين السويسريين والنمساويين.

ويزعم ممثلو الادعاء أنه بالنظر إلى "علاقتهما الشخصية الوثيقة" مع فيزولاي وآرائهما المتطرفة، فأن الرجلين كانا يعلمان بأن منفذ الهجوم كن ينتوي القيام بالعملية.