المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل أربعين مدنياً على الأقل خلال 24 ساعة في مدينة تحاصرها طالبان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أفغاني ينقل طفلاً مصابًا إلى المستشفى بعد إصابته خلال قتال بين طالبان والحكومة في ولاية بادغيس شمال غرب أفغانستان
أفغاني ينقل طفلاً مصابًا إلى المستشفى بعد إصابته خلال قتال بين طالبان والحكومة في ولاية بادغيس شمال غرب أفغانستان   -   حقوق النشر  Mirwis Omari/ap 2021.

قتل أربعون مدنياً على الأقل وأصيب أكثر من مئة آخرين بجروح في الساعات الـ24 الأخيرة، خلال معارك بين القوات الأفغانية ومتمردي حركة طالبان في مدينة لشكركاه المحاصرة في جنوب البلاد، وفق ما أفادت الأمم المتحدة الثلاثاء.

وأبدت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان في تغريدة الثلاثاء "قلقها الشديد" إزاء مأزق المدنيين في لشكركاه، عاصمة ولاية هلمند. وحضّت على "وقف فوري للقتال في المناطق الحضرية".

الجيش الأفغاني: سنقاتلهم بقوة

حضّ الجيش الأفغاني الثلاثاء المدنيين على إخلاء مدينة لشكركاه، تمهيداً لشن هجوم على متمردي طالبان، على وقع مواجهات مستمرة منذ أيام.

وخاطب الجنرال سامي سادات، القائد العسكري الأعلى رتبة في جنوب البلاد، سكان المدينة في تسجيل صوتي وزّعه على وسائل الإعلام وطلب بثّه، "نطلب منكم أن تغادروا منازلكم في أسرع وقت. سنواجه" متمردي طالبان "ونقاتلهم بقوة".

وأضاف "لن نترك أي (عنصر من) طالبان على قيد الحياة.. يُرجى المغادرة في أسرع وقت ممكن حتى نتمكّن من بدء عمليتنا".

وجاء نداء الجيش بعد وقت قصير من إحصاء بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى أفغانستان، في تغريدة، مقتل أربعين مدنياً على الأقل وإصابة 118 آخرين بجروح في الساعات الـ24 الأخيرة، خلال المعارك في لشكركاه، حيث يقيم مئتا ألف نسمة.

وقال مدير إذاعة سوكون في المدينة صفات الله لوكالة فرانس برس صباحا "اشتدّ القتال هذا الصباح". وأوضح أن "قاذفات أميركية من طراز بي 52 والقوات الجوية الأفغانية قصفت مواقع طالبان" متحدثاً عن قتال مستمر قرب سجن المدينة ومبنى يضم مقرات الشرطة وأجهزة الاستخبارات.

المصادر الإضافية • وكالات