عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاشتراكيّون الديمقراطيّون يفوزون بفارق ضئيل على المحافظين في الانتخابات الألمانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مؤيدون للحزب الاشتراكي الديمقراطي بعد فوزه في الانتخابات في مقر الحزب في برلين، ألمانيا.
مؤيدون للحزب الاشتراكي الديمقراطي بعد فوزه في الانتخابات في مقر الحزب في برلين، ألمانيا.   -   حقوق النشر  Lisa Leutner/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

رأى المرشح الاشتراكي-الديموقراطي أولاف شولتز الذي حقق حزبه تقدما طفيفا الأحد في الانتخابات التشريعية في المانيا، الاثنين أن على المحافظين أن ينضموا إلى صفوف المعارضة بعد حلولهم في المرتبة الثانية.

وأكد شولتز في مقر حزبه أن "الحزب المسيحي الديموقراطي والاتحاد الاجتماعي المسيحي (الفرع البافاري) لم يخسرا أصواتا فحسب بل تلقيا رسالة من المواطنين مفادها انه لا ينبغي أن يكونا في الحكومة بل في المعارضة". وتأتي تصريحاته فيما يشدد المحافظون على حقّهم في تشكيل ائتلاف حكومي أيضا.

وفاز الحزب الاشتراكي الديمقراطي في الانتخابات البرلمانيّة، طابعًا نهاية عهد أنغيلا ميركل، وذلك بحصوله على 25,7% من الأصوات، متقدّمًا بفارق ضئيل على المحافظين، بحسب نتائج رسميّة أوّلية أعلنتها اللجنة الانتخابيّة الفدراليّة الاثنين.

وحصل المعسكر المحافظ على 24,1% من الأصوات، وهي النتيجة الأسوأ في تاريخه، بينما حلّ حزب الخضر ثالثًا مع 14,8%، يليه الحزب الديمقراطي الحرّ بنسبة 11,5%.

وصرّح شولتز في وقت سابق "المواطنون يريدون تغييرًا، يريدون أن يكون مرشّح الحزب الاشتراكي الديمقراطي هو المستشار المقبل".

وتُلقي هذه الانتكاسة بظلالها على نهاية عهد ميركل التي بقيت شعبيتها في أوجّها بعد أربع ولايات، لكنها أثبتت عدم قدرتها على الإعداد لخلافتها.

المصادر الإضافية • أ ف ب