المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حلف الأطلسي يتوعد روسيا بدفع ثمن باهظ لو هاجمت أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حلف الأطلسي يتوعد روسيا بدفع ثمن باهظ لو هاجمت أوكرانيا
حلف الأطلسي يتوعد روسيا بدفع ثمن باهظ لو هاجمت أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

ريجا (رويترز) – حذر حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة يوم الثلاثاء من أن روسيا ستدفع ثمنا باهظا لأي عدوان عسكري جديد على أوكرانيا. جاء ذلك بينما عقد الحلف العسكري الغربي اجتماعا لمناقشة نوايا موسكو إزاء حشد قوات على حدود الجمهورية السوفيتية السابقة.

وقال ينس ستولتنبرج، أمين عام الحلف، للصحفيين قبل محادثات وزراء خارجية الحلف في ريجا عاصمة لاتفيا إن الغرب أظهر بالفعل أن بوسعه فرض عقوبات اقتصادية ومالية وسياسية على موسكو.

أضاف “سيتعين على روسيا دفع ثمن باهظ لو استخدمت القوة مجددا ضد استقلال أمة أوكرانيا”.

ومن المتوقع أن يتحدث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أمام 29 من نظرائه بالدول الأعضاء في الحلف بخصوص تقارير للمخابرات الأمريكية تتعلق بما يجري على خاصرة الحلف الشرقية وأوكرانيا، التي ليست من بين أعضائه.

وقال في مؤتمر صحفي قبل الاجتماع “أي إجراءات تصعيدية روسية ستكون مصدر قلق كبير للولايات المتحدة… وأي تجدد للعدوان من شأنه أن تكون له تداعيات وخيمة”.

وأضاف “سنتشاور عن كثب مع أعضاء الحلف والشركاء في الأيام المقبلة… على ما إذا كان هناك خطوات أخرى يتعين علينا اتخاذها كحلف لتعزيز دفاعاتنا وصمودنا وقدراتنا”.

وتسببت تطلعات كييف للاندماج مع الغرب في مواجهة مع موسكو.

وضم الكرملين شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في 2014 ودعم المتمردين الذين يحاربون القوات الحكومية في شرق أوكرانيا. وتقول كييف إن 14 ألفا قتلوا في ذلك الصراع الذي ما زال متأججا.

وأثارت عمليتان لحشد القوات الروسية هذا العام على حدود أوكرانيا قلق الغرب. ويقول مسؤولون غربيون إن عدد القوات الروسية بلغ 100 ألف في مايو أيار، وهذا أكبر عدد يُحشد منذ الاستيلاء على القرم.

ورفضت موسكو اقتراحات أوكرانيا التحريضية بأنها تستعد لهجوم وقالت إنها لا تهدد أحدا ودافعت عن حقها في نشر قوات على أراضيها حسب رغبتها.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي بتاروشييف قوله يوم الثلاثاء إن موسكو لا تعد خططا للاعتداء على أوكرانيا.

كما نقلت الوكالة عنه قوله إن روسيا أبلغت الولايات المتحدة بأنه ليس لديها خطط من هذا القبيل، لكنها ستواصل مراقبة نشاط قوات حلف الأطلسي وأوكرانيا قرب حدودها عن كثب.

ورددت بريطانيا وألمانيا تحذيرات حلف شمال الأطلسي.