المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوات إسرائيلية تقتل فلسطينيا في الضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية
الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية   -   حقوق النشر  أ ب

قال مسعفون فلسطينيون إن قوات إسرائيلية قتلت بالرصاص فلسطينيا في سيارة كانت تلاحقها في الضفة الغربية المحتلة يوم الأربعاء، بينما قال الجيش الإسرائيلي إن الجنود أطلقوا النار على فلسطيني أطلق الرصاص عليهم من سيارة.

وأعلنت وزارة الصحّة الفلسطينيّة "استشهاد الشاب محمد عيسى عبّاس (26 عامًا) مساء اليوم الأربعاء إثر إصابته برصاص الاحتلال في ظهره" بمخيّم الأمعري في رام الله.

وقال الجيش في بيان إن الجنود تعرضوا لإطلاق نار من سيارة مارة عندما كانوا يبحثون عن فلسطينيين شوهدوا وهم يقتربون من مستوطنة بساغوت اليهودية.

وتابع الجيش قائلا "ردت القوات بإطلاق النار وأصابت المهاجم"، مضيفا أنه لم يصب أي من الجنود خلال الواقعة.

وقال المسعفون الفلسطينيون إن الجنود طاردوا سيارة حتى مدخل مخيم للاجئين ثم أطلقوا النار وأصابوا الفلسطيني في ظهره. وأضافوا أنه نُقل إلى مستشفى حيث أُعلنت وفاته.

وقالوا إنهم لا يعلمون ما إذا كان قد شارك في الهجوم المزعوم على القوات الإسرائيلية.

يأتي العنف بعد يوم من مقتل سائق سيارة فلسطيني برصاص جنود إسرائيليين اشتبهوا في محاولته اقتحام نقطة تفتيش عسكرية بسيارته قرب مستوطنة ميفو دوتان بالضفة الغربية.

تأتي الواقعة بعد عدة هجمات نفذها فلسطينيون على إسرائيليين في الأسابيع القليلة الماضية. ويشتكي الفلسطينيون أيضا من هجمات المستوطنين الإسرائيليين الذين يعتبر المجتمع الدولي إقامتهم في الضفة الغربية غير قانونية.

فقد أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد أنّه اعتقل أربعة فلسطينيّين يُشتبه بتنفيذهم هجومًا أسفر عن مقتل مستوطن إسرائيلي وإصابة اثنين آخرين الخميس في شمال الضفّة الغربيّة المحتلّة.

وقالت شرطة حرس الحدود السبت إنّها اعتقلت فلسطينيّة تبلغ 65 عامًا في الخليل بعدما طعنت مستوطنًا بسكّين.

وقال تور وينسلاند مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط الأسبوع الماضي إنه يشعر "بالقلق" من تصاعد العنف على الجانبين في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى "اضطراب" الأوضاع في الوقت الراهن.

احتلّت إسرائيل الضفّة الغربيّة في 1967 واستوطن فيها وفي القدس الشرقيّة المحتلّة نحو 700 ألف يهودي. والمستوطنات سواء في الضفّة الغربيّة أو في القدس الشرقيّة تعتبر مخالفة للقانون الدولي.