المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل 5 في نيجيريا إثر انفجارات قرب قاعدة جوية يستخدمها الرئيس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) – قُتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من عشرة آخرين يوم الخميس إثر انفجارات قرب قاعدة جوية في بلدة مايدوجوري النيجيرية قبل زيارة للرئيس محمد بخاري، حسبما قال سكان ومصدر طبي.

ومايدوجوري هي عاصمة ولاية بورنو الشمالية الشرقية مركز التمرد الذي يشنه إسلاميون متشدون منذ 12 عاما. وتتعرض المدينة والمناطق المحيطة بها لهجمات المسلحين على نحو متكرر.

وقال سكان إن أربعة أشخاص لاقوا حتفهم في منطقة جوماري أيافي في مايدوجوري، على بعد مئات الأمتار فحسب من قاعدة جوية. وهبطت طائرة الرئيس محمد بخاري في القاعدة بعد أقل من ساعة من دوي الانفجارات.

ورأى شاهد من رويترز جثتين إحداهما لطفل وبضعة جرحى يتم نقلهم إلى المستشفى في شاحنات مفتوحة. ولحقت أضرار جسيمة بثلاثة منازل ويشتبه السكان في المسلحين الإسلاميين.

وقال طبيب في مستشفى عمر شيهو الذي نُقل إليه الجرحى لرويترز “تسلمنا (جثث) أربعة قتلى واستقبلنا 15 جريحا”.

وقال حسيني جاربا، أحد سكان ضاحية أجيلاري كروس في مايدوجوري والتي تبعد بضعة كيلومترات عن القاعدة، إنه كان قد غادر لتوه المنزل عندما سمع صوت انفجار قوي. وأضاف أنه عاد مسرعا إلى المنزل ليجده وقد دُمر، ويجد ابنته البالغة من العمر 18 عاما ميتة.

وامتنع الجيش والرئاسة عن التعليق.