المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولان أمريكيان يرفضان تأكيد تقارير عن غزو روسي محتمل لأوكرانيا الأربعاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤولان أمريكيان يرفضان تأكيد تقارير عن غزو روسي محتمل لأوكرانيا الأربعاء
مسؤولان أمريكيان يرفضان تأكيد تقارير عن غزو روسي محتمل لأوكرانيا الأربعاء   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من ديفيد لاودر و كاثرين جاكسون

واشنطن (رويترز) – قال مسؤولان أمريكيان كبيران يوم الأحد إنه ليس بوسعهما تأكيد تقارير بأن المخابرات الأمريكية تشير إلى أن روسيا تخطط لغزو أوكرانيا يوم الأربعاء، لكنهما كررا تحذيرات للأمريكيين بمغادرة أوكرانيا على وجه السرعة.

فقد كرر جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي يوم الأحد القول بأن غزوا روسيا لأوكرانيا قد يحدث في أي يوم وإن الولايات المتحدة ستحاول حرمان موسكو من القدرة على شن عملية مباغتة لشن هجوم.

وقال سوليفان، في تصريحات لبرنامج على شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية، ردا على سؤال عن احتمال حدوث الغزو يوم الأربعاء “لا يمكننا التنبؤ باليوم بدقة لكننا نقول الآن ومنذ بعض الوقت إننا نترقب ويمكن أن يبدأ غزو، يمكن أن يبدأ عمل عسكري كبير، من جانب روسيا في أوكرانيا في أي يوم الآن. يشمل ذلك الأسبوع القادم قبل نهاية الأولمبياد”.

ورفض جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاجون) يوم الأحد أيضا تأكيد التقارير التي تتحدث عن يوم الأربعاء.

وقال في مقابلة مع شبكة (فوكس نيوز صنداي) “لست في وضع يسمح لي بتأكيد تلك التقارير”.

وأوضح كيربي أيضا أن عملا عسكريا روسيا قد يحدث في أي يوم.

وقال “ومجددا، تأتي هذه التقييمات من مجموعة متنوعة من المصادر. وليس فقط من داخل المخابرات لكن أيضا ما نراه على مرأى من الجميع. فهناك قوات يزيد قوامها على 100 ألف جندي تواصل اصطفافها الآن على حدود أوكرانيا”.

وجاءت تعليقاتهما وسط فورة من النشاط الدبلوماسي التي تستهدف إنهاء حل المواجهة بين الغرب وموسكو بخصوص أوكرانيا لتجنب العمل العسكري.

وقال مسؤولون أمريكيون وأوكرانيون إن من المقرر أن يتحدث الرئيس الأمريكي جون بايدن، الذي تحدث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم السبت، مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وكرر كل من سوليفان وكيربي تحذيراتهما للمواطنين الأمريكيين بمغادرة أوكرانيا.