المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البنتاغون: 40 بالمائة من القوات الروسية المحتشدة على حدود أوكرانيا اتّخذت وضعية هجومية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة أرشيفية التقطت من الجو لمقر البنتاغون والمنطقة المحيطة به في واشنطن، 26 يناير 2020
صورة أرشيفية التقطت من الجو لمقر البنتاغون والمنطقة المحيطة به في واشنطن، 26 يناير 2020   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلن مسؤول في البنتاغون الجمعة أن أكثر من 40 بالمائة من القوات الروسية المحتشدة على حدود أوكرانيا اتخذت وضعية هجومية، مشيراً إلى أنّ مرحلة زعزعة الاستقرار التي تقودها روسيا في هذا البلد "بدأت".

وقال المسؤول طالباً عدم كشف هويته إنّ الولايات المتحدة التي تقدّر عدد القوات الروسية المنتشرة حالياً شمال أوكرانيا وشرقها وجنوبها بأكثر من 150 ألف جندي، رصدت منذ الأربعاء تحركات لقوات روسية باتجاه الحدود.

وأضاف أمام صحافيين أنّ "ما بين 40 إلى 50 بالمائة" من تلك القوات اتّخذت "وضعية هجومية (...) لقد انتشرت في نقاط تجمّع تكتيكية في الساعات الثماني والأربعين المنصرمة".

ونقاط التجمّع التكتيكية هي مناطق قريبة من خط الجبهة تتجمّع فيها وحدة عسكرية قبل شنّ هجوم.

وقال المسؤول إنه كانت لدى موسكو الجمعة 125 كتيبة عسكرية قرب الحدود الأوكرانية مقارنة بـ60 كتيبة في الأوقات العادية و80 كتيبة في أوائل شباط/فبراير.

وأشار إلى أنّ ارتفاع وتيرة الاشتباكات بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية، والتصريحات التحريضية التي يطلقها الكرملين وزعماء انفصاليون موالون لروسيا بشأن الوضع في منطقتي دونباس ولوغانسك الناطقتين بالروسية، تتوافق مع "حملة زعزعة استقرار أوكرانيا الجارية حاليا".

وتحذّر واشنطن منذ أسابيع من أنّ روسيا ستختلق حادثاً ما على الحدود الأوكرانية لتبرير غزو جارتها، وهو ما تنفيه موسكو.

وصرح وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن لشبكة إيه بي سي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جمع العناصر "الضرورية لغزو ناجح".

وقال في مقتطف أذيع الجمعة من مقابلة ستبث الأحد "لا أعتقد أنها خدعة". وأضاف أن لدى بوتين "عددا من الخيارات في تصرفه، ويمكنه الهجوم في وقت قصير".

المصادر الإضافية • أ ف ب