المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أوكرانيون يكثفون جهود التبرع بالدم في مواجهة الغزو الروسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أوكرانيين يتبرعون بالدم وسط مخاوف من أزمة إنسانية يسببها الغزو الروسي
أوكرانيين يتبرعون بالدم وسط مخاوف من أزمة إنسانية يسببها الغزو الروسي   -   حقوق النشر  UAPBC

طالبت المستشفيات في مدينتي لفيف وأوديسا الأوكرانيتين السكان بضرورة التوجه والتبرع بالدم لمواجهة الإصابات التي وقعت منذ بدء العملية العسكرية الروسية في الأراضي الأوكرانية صباح الخميس.

وقالت السلطات في مدينة لفيف بشرق أوكرانيا إن شرط الحصول على تصريح بالإقامة في المدينة للتبرع بالدم أصبح غير قائم بحيث يكفي أن يقدم المتبرع جواز السفر.

وأدى تيسير الإجراء بالإضافة إلى تسارع الأحداث العسكرية في أوكرانيا إلى توجه العديد من السكان إلى مقرات التبرع بالدماء في شارع بيكارسكا في لفيف منذ صباح اليوم.

كذلك توجه السكان في أوديسا جنوب البلاد للتبرع بالدم وخاصة بعد مقتل 18 شخصاً بها جراء القصف الروسي لمنطقة بوديلسكي وإصابة ما لا يقل عن ستة أشخاص تم التوجه بهم إلى المستشفيات عقب إخراجهم من تحت أنقاض المباني التي تعرضت للقصف الروسي.

وبحسب رجال الإنقاذ في أوديسا، تم إطفاء حريق ضخم جراء القصف في منطقة تقع على مساحة 1500 متر باشتراك 10 وحدات لمكافحة الحرائق دون وقوع خساشر بشرية أو إصابات.

وأعلن أحد مساعدي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مقتل أكثر من 40 جنديا أوكرانيّا و10 مدنيين في الساعات الأولى من الغزو الروسي لأوكرانيا. بينما أعلنت السلطات المحلية في جنوب أوكرانيا مقتل 18 شخصا في "ضربات عسكرية". ولم يعرف ما إذا كانت الحصيلة الإجمالية تشمل هؤلاء.