المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تركيا التي تشرف على ممر للبحر الأسود تصف غزو روسيا لأوكرانيا بأنه حرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

إسطنبول (رويترز) – وصفت تركيا غزو روسيا لأوكرانيا بأنه “حرب” يوم الأحد في تحول في أسلوب خطابها قد يمهد الطريق أمام أنقرة، العضو في حلف شمال الأطلسي، لتفعيل اتفاق دولي يفرض قيودا على مرور السفن الروسية إلى البحر الأسود.

وبموجب اتفاقية مونترو لعام 1936 تسيطر تركيا على مضيقي الدردنيل والبوسفور اللذين يربطان البحر المتوسط بالبحر الأسود ويمكنها منع مرور السفن الحربية أثناء الحروب أو إذا تعرضت للتهديد.

وفي إطار موازنة تركيا بين التزاماتها تجاه الغرب وعلاقاتها الوثيقة مع موسكو كانت قد قالت إن الهجوم الروسي غير مقبول لكنها أحجمت حتى يوم الاحد عن وصف الوضع بأنه حرب.

وقال المتحدث الرئاسي التركي إبراهيم كالين على تويتر يقول “في اليوم الرابع من الحرب الأوكرانية، نكرر دعوة الرئيس (رجب طيب) أردوغان لوقف فوري للهجمات الروسية وبدء مفاوضات لوقف إطلاق النار”.

وقال مدير الاتصالات الرئاسية فخر الدين ألتون “نحن نشهد حربا أخرى في منطقتنا” وكرر دعوة أردوغان للوساطة.

وناشدت كييف أنقرة أن تمنع مرور السفن الحربية الروسية إلى البحر الأسود الذي أطلقت منه روسيا اجتياحها للشاطئ الجنوبي لأوكرانيا.

ولكن وزير الخارجية التركي قال يوم الجمعة إن روسيا لها الحق بموجب اتفاقية مونترو في إعادة السفن إلى قواعدها وهو ما قد يحد من أي تحول سياسي في الموقف التركي.

وتربط تركيا علاقات جيدة مع كل من روسيا وأوكرانيا. وأي خطوة مبالغ فيها ضد روسيا قد تضر بوارداتها الكبيرة من الطاقة والسلع وقطاعها السياحي في وقت تشهد فيه أزمة اقتصادية.