المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متحدث باسم طالبان: بوسع الأفغان الذين يملكون وثائق قانونية السفر للخارج

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
متحدث باسم طالبان: بوسع الأفغان الذين يملكون وثائق قانونية السفر للخارج
متحدث باسم طالبان: بوسع الأفغان الذين يملكون وثائق قانونية السفر للخارج   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

كابول (رويترز) – قال المتحدث باسم حركة طالبان يوم الثلاثاء إن بوسع الأفغان الذين يملكون وثائق قانونية السفر إلى الخارج، وذلك بعدما أثارت الولايات المتحدة وبريطانيا مخاوف بشأن تصريحات سابقة بشأن وضع قيود على السفر.

وقال المتحدث ذبيح الله مجاهد في تغريدة على تويتر “بوسع أبناء بلدنا الذين يملكون وثائق قانونية ودعوة، السفر إلى الخارج” مضيفا أن إعلانه السابق كان المقصود به التصدي لمخاوف من سفر الأفغان دون وثائق قانونية ومع المهربين.

وطلبت وزارة الخارجية الأمريكية والقائم بالأعمال البريطاني توضيحا بشأن تصريحات مجاهد في مؤتمر صحفي يوم الأحد والتي أثارت قلقا من أن تعرقل قيود السفر حرية الحركة وجهود الإجلاء الجارية التي تقوم بها واشنطن وعواصم أخرى.

كان مجاهد قد قال في البداية إن قيود السفر ستطبق على الأفغان الذين عملوا مع حلف شمال الأطلسي والقوات الأمريكية، لكنه لم يوضح الظروف التي سيسمح لهم بموجبها بالسفر.

وقال القائم بأعمال بعثة المملكة المتحدة في أفغانستان هوجو شورتر على تويتر مساء الثلاثاء “نرحب بتوضيح المتحدث باسم طالبان بأن الأفغان الذين يملكون وثائق صحيحة لا يزال بإمكانهم السفر إلى الخارج”.

وأضاف “نتوقع أن يعني عدم تغيير القواعد عدم فرض شرط جديد بألا تغادر النساء أفغانستان دون مرافقة محرم”.

كان مجاهد قد قال يوم الأحد إنه لا يمكن للمرأة السفر إلى الخارج للتعليم دون محرم.