المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل متظاهر خلال احتجاجات جديدة تندد بتردي الظروف الاقتصادية والانقلاب في السودان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
متظاهرون سودانيون مناهضون للانقلاب يشاركون في التظاهرات المستمرة ضد الحكم العسكري في الخرطوم، السودان، 24 مارس 2022
متظاهرون سودانيون مناهضون للانقلاب يشاركون في التظاهرات المستمرة ضد الحكم العسكري في الخرطوم، السودان، 24 مارس 2022   -   حقوق النشر  Marwan Ali

قال مسعفون إن محتجاً قتل بالرصاص في مدينة مدني السودانية يوم الخميس في خضم مظاهرات في أنحاء البلاد احتجاجاً على الانقلاب العسكري الذي أعقبه تراجع اقتصادي حاد.

والقتيل البالغ من العمر 28 عاماً واحد من 90 محتجاً قُتلوا على أيدي قوات الأمن وفقا للجنة أطباء السودان المركزية، لكنه واحد من قلة تم تسجيل مقتلهم خارج العاصمة منذ انطلاق الاحتجاجات في تشرين الأول/ أكتوبر .

في الوقت نفسه، شارك آلاف المحتجين في مسيرة صوب القصر الرئاسي في العاصمة الخرطوم، وقال محتجون ولجان المقاومة في الأحياء التي نظمت المسيرة يوم الخميس إن قوات الأمن أطلقت أعيرة نارية والغاز المسيل للدموع على المحتجين.

Marwan Ali
تظاهرات ضد الحكم العسكري في الخرطوم، السودان، 24 مارس 2022Marwan Ali

وشاهد مراسل لرويترز عدة أشخاص يتم نقلهم بعيداً وهم ينزفون.

ويقول القادة العسكريون إن للمتظاهرين الحق في التظاهر السلمي وإن المسؤولين عن سقوط قتلى سواء بين قوات الأمن أو غيرهم سيقدمون إلى العدالة.

وأظهرت صور جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي اندلاع احتجاجات أخرى في مدن مثل عطبرة والقضارف ونيالا وسنجة.

وقالت الطالبة ملاك يوسف البالغة من العمر 18 عاماً "خرجنا اليوم للمطالبة بحياة أفضل للشعب السوداني وإنهاء المعاناة الاقتصادية والقمع". وأضافت "سنستمر ولن نستسلم".

Marwan Ali
تظاهرات مستمرة ضد الحكم العسكري في الخرطوم، السودان، الخميس 24 مارس 2022Marwan Ali

وفقدت العملة السودانية أكثر من ثلث قيمتها منذ الانقلاب وتراجعت أكثر في السوق الموازية، مما أدى إلى ارتفاع سريع في أسعار الوقود والغذاء والسلع الأخرى.

وأفادت وكالة الأنباء الحكومية بأن البنك المركزي سيضخ مبالغ بالعملة الصعبة في البنوك التجارية المحلية على مدى ثلاثة أسابيع بعد تلقي ودائع من دول الخليج.

ومع ذلك، لم تقدم الوكالة أي تفاصيل أو معلومات عن حجم المبالغ. وقالت مصادر مطلعة لرويترز في وقت سابق هذا الأسبوع إنه لا يوجد ما يشير إلى أي إيداع خارجي حتى الآن. ولم تصدر السعودية والإمارات بيانات حول الأمر.

ويقول الجيش إن الانقلاب كان خطوة تصحيحية ضرورية لإنهاء التناحر السياسي والمشاكل الاقتصادية. ويطالب المتظاهرون بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية بالكامل.

المصادر الإضافية • رويترز