المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

موظفو البنك المركزي في البرازيل يبدأون إضرابا للمطالبة بزيادة الرواتب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
موظفو البنك المركزي في البرازيل يبدأون إضرابا للمطالبة بزيادة الرواتب
موظفو البنك المركزي في البرازيل يبدأون إضرابا للمطالبة بزيادة الرواتب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

برازيليا (رويترز) – بدأ موظفو البنك المركزي البرازيلي إضرابا إلى أجل غير مسمى للمطالبة بزيادة رواتبهم يوم الجمعة.

وأصبحت إضرابات القطاع العام أكثر شيوعا في الأشهر الأخيرة بعد ارتفاع معدل التضخم بشكل كبير مما أدى إلى تعطيل عمليات الحكومة اليومية وإثارة مشاكل للرئيس جايير بولسونارو مع سعيه لإعادة انتخابه في أكتوبر تشرين الأول.

وصوت موظفو البنك المركزي البرازيلي يوم الاثنين لصالح القيام بإضراب لأجل غير مسمى اعتبارا من الأول من أبريل نيسان مشيرين إلى عدم الاستجابة لمطالبهم بزيادة الرواتب.

وقال فابيو فياض رئيس نقابة سينال العمالية في بيان إنه يتوقع أن يلتزم ما يتراوح بين 60 و70 في المئة من الموظفين بالإضراب.

والتقى رئيس البنك المركزي روبرتو كامبوس نيتو، الموجود في إجازة في ميامي منذ يوم الخميس، بشكل افتراضي مع ممثلي الموظفين يوم الثلاثاء لكن فياض وصف الاجتماع بأنه “مهزلة” لم يتم فيه طرح أي مقترحات.

ولم يرد البنك المركزي على الفور على طلب للتعليق.