Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

زيلينسكي: الوضع في مدينة بوروديانكا "أشد فظاعة بكثير" من مجزرة بوتشا

متطوعون يساعدون رجال الإنقاذ في إزالة حطام مبنى في بلدة بوروديانكا بشمال غرب كييف، في 7 أبريل 2022.
متطوعون يساعدون رجال الإنقاذ في إزالة حطام مبنى في بلدة بوروديانكا بشمال غرب كييف، في 7 أبريل 2022. Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اتهمت كييف بودابست بمساعدة بوتين في حربه على أوكرانيا بعدما قال رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، إن بلاده مستعدة لدفع تكاليف الغاز الروسي بالروبل.

اعلان

أبرز المستجدات السياسية والميدانية للحرب في أوكرانيا لهذا الخميس.

  • اتهمت كييف بودابست بمساعدة بوتين في حربه على أوكرانيا بعدما قال رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، أمس الأربعاء، إن بلاده مستعدة لدفع تكاليف الغاز الروسي بالروبل، الأمر الذي تطالب به موسكو لدعم عملتها الوطنية. وهناك خلاف حول عدّة مسائل مستمر بين بين بودابست وبروكسل، ويصف بعض المراقبين رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، بـ"رجل بوتين" داخل الاتحاد.
  • دافع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن اتصالاته المتكررة بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وهي الاتصالات التي تكثفت منذ إعلان الأخير غزو أوكرانيا في 24 شباط-فبراير. وقال ماكرون إنه يتحمل مسؤولية التواصل مع موسكو "بشكل كامل"، حيث يسعى، بصفته رئيس فرنسا، إلى وضع "هيكل جديد للسلام في أوروبا". وانتقد ماكرون رئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافتسكي الذي قال سابقاً الثلاثاء إن "لا يجب التفاوض مع المجرمين"، قائلاً إن مورافتسكي ينتمي إلى اليمين المتطرف، وتدخل مراراً في الحملة الانتخابية الفرنسية.
  • دعا الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الساسة الغربيين إلى عدم التردد في فرض عقوبات جديدة على قطاع النفط الروسي، قائلاً إن تقاعسهم يهدد حياة الأوكرانيين. وكان الاتحاد الأوروبي وافق على فرض حظر على استيراد الفحم الحجري من روسيا، غيره أن أعضاءه الـ27 فشلوا في التوافق على فرض حظر على النفط والغاز. وتؤمن روسيا نحو نحو 95 مليار يورو سنوياً لميزانيتها من بيع النفط إلى دول الاتحاد الأوروبي، ونحو 4 مليارات فقط من الفحم الحجري.
  • ميدانياً، وصلت قافلة تابعة للصليب الأحمر من ماريوبول الجنوبية (بحر آزوف) إلى مدينة زابوروجيا شمالاً، حيث نجحت في إجلاء أكثر من 500 مدني من المدينة التي دُمرت بنسبة 90 بالمئة بحسب مسؤولين أوكرانيين. وتوازياً مع انسحاب الجيش الروسي من شبه التام من شمال البلاد، دعت كييف سكان شرق أوكرانيا الأربعاء إلى إخلاء المنطقة "فورا"، وسط مخاوف من هجوم كبير للجيش الروسي على حوض منطقة الدونباس الذي أصبح الآن هدفاً أساسياً للكرملين.
شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئيس الأوكراني يدين تردد الأوروبيين في فرض عقوبات أكثر حزما على روسيا

ماذا نعرف عن نظام الدفاع البريطاني "ستارزتريك" المستخدم في أوكرانيا وكيف نقارنه بنظام ستينغر؟

الاتحاد الأوروبي يتوقع نمواً منخفضاً جداً بسبب الحرب في أوكرانيا