المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة باكستانية تقضي بإعدام 6 رجال وسجن العشرات لقتلهم سريلانكيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من مباشر بخاري

لاهور (باكستان) (رويترز) – قال المدعي العام في قضية مقتل مدير سريلانكي لمصنع ملابس في شرق باكستان إن محكمة باكستانية قضت يوم الاثنين في محاكمة جماعية بإعدام ستة رجال بتهمة قتله العام الماضي.

كان العشرات من عمال المصنع الواقع في مدينة سيالكوت بشرق باكستان قد عذبوا مديره السريلانكي وأضرموا فيه النيران في ديسمبر كانون الأول من العام الماضي بسبب اتهامات له بالتجديف قال مسؤول بالشرطة حينئذ إنها بسبب إزالة ملصق عليه آيات من القرآن.

وأظهرت مقاطع جرى تسجيلها بالهواتف المحمولة مطاردة مدير المصنع إلى سطح أحد المباني ثم ضربه بالعصي وسحله في الشوارع وتجريده من ملابسه وإضرام النار فيه. ووفقا للصور التي جرى تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأحدثت صدمة في المجتمعين الباكستاني والسريلانكي، جرى دفع رجل جانبا عندما حاول مساعدة الضحية.

ووفقا لبيان صادر عن المدعي العام، أصدرت محكمة مكافحة الإرهاب في لاهور، والتي أُنشئت داخل سجن شديد الحراسة، أحكاما بالسجن مدى الحياة على تسعة أشخاص، والسجن خمس سنوات لواحد، والسجن لمدة عامين على 72.

وثمانية من المحكوم عليهم من القصر.

وقال البيان “قتل الحشد الغاضب السيد دي.دي.إن بيريانثا كومارا المدير العام لمصنع راجكو في سيالكوت بسبب مزاعم التجديف. وفي وقت لاحق، أضرموا النار في الجثة”.

ولم يصدر تأكيد للأحكام حتى الآن من المحكمة.

وتكررت عمليات القتل في باكستان بسبب اتهامات بالتجديف، وهي جريمة يمكن أن يعاقب عليها بالإعدام في البلد ذي الأغلبية المسلمة. ووقع الحادث في قلب أكبر منطقة صناعية في باكستان.

وقال المدعي العام إن نحو 89 شخصا حوكموا في القضية.