المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولو مجموعة السبع يغادرون اجتماع البنك الدولي مع بدء حديث مسؤول روسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤولو مجموعة السبع يغادرون اجتماع البنك الدولي مع بدء حديث مسؤول روسي
مسؤولو مجموعة السبع يغادرون اجتماع البنك الدولي مع بدء حديث مسؤول روسي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قال مصدر لرويترز إن مسؤولي مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى وآخرين انسحبوا من اجتماع لجنة التنمية التي تقدم المشورة لمحافظي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يوم الجمعة في واشنطن في اللحظة التي بدأ مسؤول روسي فيها الكلام.

كان هذا الانسحاب هو الأحدث من جانب كبار مسؤولي مجموعة الدول السبع التي تضم الاقتصادات المتقدمة، احتجاجا على الحرب الروسية في أوكرانيا، وجاء في أعقاب أحداث مماثلة في اجتماعات مجموعة العشرين التي تضم الاقتصادات الرئيسية واللجنة التوجيهية لصندوق النقد الدولي في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقال المصدر إن رفض روسيا الموافقة على استخدام صياغة قوية في إدانة حربها في أوكرانيا منع اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية من إصدار بيان رسمي يوم الخميس، ومن المرجح أن يتكرر نفس الشيء في اجتماع لجنة التنمية يوم الجمعة.

وتجتمع لجنة التنمية المؤلفة من 25 عضوا والتي تأسست عام 1974 مرتين في السنة في اجتماعات الربيع والخريف لصندوق النقد والبنك الدولي لتحقيق توافق في الآراء بشأن قضايا التنمية.

وهيمن الغزو الروسي لأوكرانيا وتأثيره الهائل على الاقتصاد العالمي على اجتماعات الربيع هذا العام للبنك وصندوق النقد، والاجتماعات رفيعة المستوى التي عقدت على هامشها.

وخفض صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي بنحو نقطة مئوية كاملة، مشيرا إلى أن الحرب الروسية في أوكرانيا غذت التضخم، بصورة جعلت منه “خطرا واضحا وقائما” على كثير من البلدان.

وفر أكثر من خمسة ملايين أوكراني إلى الخارج منذ الغزو الروسي في 24 فبراير شباط، في أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ 1945.

وتتهم الولايات المتحدة روسيا بارتكاب جرائم حرب فيما تسميه موسكو “عملية عسكرية خاصة”. وتنفي روسيا هذه الاتهامات.