Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

هولندا تؤيد خطة المغرب الخاصة بمنح الحكم الذاتي للصحراء الغربية

وزير الخارجية الهولندي فوبكه هويكسترا ونظيره المغربي ناصر بوريطة.
وزير الخارجية الهولندي فوبكه هويكسترا ونظيره المغربي ناصر بوريطة. Copyright أ ب و أ ف ب
Copyright أ ب و أ ف ب
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تنضم هولندا إلى صفوف عدد متزايد من الدول الغربية والعربية والإفريقية في التعبير عن دعمها للاقتراح الذي قدمه المغرب في 2007 بخصوص الحكم الذاتي كمخرج لإنهاء الصراع المستمر منذ عقود.

اعلان

وصفت هولندا الأربعاء خطة المغرب للحكم الذاتي في الصحراء الغربية بأنها جادة وذات مصداقية، مقتربة من موقف الرباط بشأن المنطقة المتنازع عليها والتي تسعى جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر لإقامة دولة مستقلة فيها.

وفي بيان مشترك مع المغرب، بعد اجتماع لوزيري خارجية البلدين في الرباط، قالت هولندا أيضا إنها تدعم جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى "حل عادل ودائم ومقبول للطرفين".

وتنضم هولندا إلى صفوف عدد متزايد من الدول الغربية والعربية والإفريقية في التعبير عن دعمها للاقتراح الذي قدمه المغرب في 2007 بخصوص الحكم الذاتي كمخرج لإنهاء الصراع المستمر منذ عقود.

ويسيطر المغرب، الذي يعتبر نفسه مالكا للصحراء الغربية، على المنطقة منذ منتصف السبعينيات عندما انسحبت منها إسبانيا القوة الاستعمارية السابقة، ويقول إن أقصى ما يمكن أن يقدمه هو الحكم الذاتي تحت سيادته.

وتجمد صراعه مع جبهة البوليساريو في 1991 بوقف لإطلاق النار بدعم من الأمم المتحدة والذي تضمن خطة لإجراء استفتاء لتحديد وضع الإقليم.

بالرغم من ذلك، لم يتم قط الاتفاق على قواعد للاستفتاء وتوقفت الأمم المتحدة عن الإشارة إليه كخيار، ودعت، بدلا من ذلك، الأطراف للمرونة والعمل من أجل "حل مقبول للطرفين".

وقالت البوليساريو في أواخر 2020 إنها ستستأنف كفاحها المسلح رغم عدم وجود دليل على قتال كبير.

viber

ويحشد المغرب الدعم لخطة الحكم الذاتي من الدول الغربية، منذ اعتراف الولايات المتحدة بسيادة الرباط على الإقليم في 2020.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المنسّق الأوروبي لمفاوضات الاتفاق النووي الإيراني يستكمل مباحثاته في طهران

إسبانيا والمغرب يتفقان على إعادة فتح حدودهما في جيبي سبتة ومليلية

شاهد: المغرب في سباق مع الوقت للعثور على ناجين إثر الزلزال المدمر