المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسرى كتيبة آزوف الأوكرانية قد يواجهون الإعدام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جنود أوكرانيون في آزوفستال (ماريوبول)
جنود أوكرانيون في آزوفستال (ماريوبول)   -   حقوق النشر  AP/Russian Defense Ministry

أعلن مسؤول محلّي في منطقة دونيتسك الانفصالية الموالية لروسيا الإثنين أنّ مقاتلي كتيبة آزوف الذين استسلموا في مدينة ماريوبول الأوكرانيّة سيحاكمون وقد تصدر بحقّهم أحكام بالإعدام.

وأعلن يوري سيروفاتكو وزير العدل في منطقة دونيتسك الانفصالية في شمال أوكرانيا عبر التلفزيون الروسي أنّ "كل ّأسرى الحرب موجودون على أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية (المعلن استقلالها ذاتياً)".

وأوضح سيروفاتكو "لدينا على وجه التحديد نحو 2300 أسير حرب من (مصنع) أزوفستال ... كتيبة آزوف مصنّفة كمنظمة إرهابيّة وسيخضع عناصرها لتحقيقٍ إجراميّ" قبل إحالتهم إلى المحاكمة.

وخلص الوزير إلى أنّ "الجرائم المماثلة عقوبتها الإعدام على أراضينا".

بين 16 و20 أيّار/مايو استسلم آخر المدافعين عن مجمع آزوفستال الصناعي في مدينة ماريوبول الأوكرانية للقوات الروسيّة، بعد ثلاثة أشهر من المعارك الضارية.

وتعتبر السلطات الروسيّة من ينتمون إلى كتيبة آزوف التي أسسها قوميون أوكرانيون، من النازيين الجدد، وتتعامل معهم على أنّهم مجرمو حرب وليس أسرى.

وطلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز الإثنين من الرئيس الروسي الإفراج عنهم.

المصادر الإضافية • ا ف ب