المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: نصف الأراضي الأوكرانية أصبحت ملغمة بسبب الحرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
قذيفة غير منفجرة في حقل في تشيركاسكا لوزوفا في ضواحي خاركيف شرق أوكرانيا
قذيفة غير منفجرة في حقل في تشيركاسكا لوزوفا في ضواحي خاركيف شرق أوكرانيا   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلنت خدمة الطوارئ الحكومية الأوكرانية الأسبوع الماضي، أن 300 ألف كيلومتر مربع أي ما يقرب من نصف أراضي أوكرانيا ويوازي مساحة بحجم ولاية أريزونا الأمريكية أو إيطاليا تتطلب إزالة الألغام، ومن المرجح أن تستغرق هذه المهمة لسنوات عدة.

وتسبب الغزو الروسي لأوكرانيا بنشر كميات هائلة من المخلفات الحربية المميتة من قنابل وألغام وعبوات ناسفة أخرى، كميات لا تعد ولا تحصى تهدد حياة المدنيين يوميا وقد تدوم لسنوات حتى ولو توقف القتال. 

وفي الكثير من الأحيان، يكون ضحايا هذه الذخائر أو الالغام غير المنفجرة من المزارعين والعمال وغيرهم من المواطنين لا خيار أمامهم سوى استخدام الطرق الملغومة وحرث الحقول المزروعة بالعبوات الناسفة.

وتعد أوكرانيا اليوم من أكثر الدول الأوروبية التي تحتوي على الألغام.

وتعتبر المنطقة الواقعة في شرق أوكرانيا والتي خاضت عدة معارك مع الانفصاليين المدعومين من روسيا منذ عام 2014 من أكثر مناطق العالم تلوثًا بالألغام حتى قبل بداية الغزو الروسي في 24 فبراير / شباط والذي ضاعف حجم المخاطر هناك.

وتقول مايري كننغهام، التي تقود الجهود الرامية لإزالة الألغام وتنظيف الحقول في أوكرانيا لصالح جمعية "هالو تراست" غير الحكومية، إن "اليأس يدفع الناس بالمخاطرة في حياتهم".

وأشارت كننغهام إلى أن "الناس يحرصون على زراعة الأرض، يتوقعون أن يكونوا قادرين على إيصال الحبوب إلى بقية العالم"، وأضافت "يقومون بمجاذفات قد نفاجئنا جميعا، لكنهم يشعرون أنهم مجبرون بالقيام بذلك".

حصلت جمعية "هالو ترست" الخيرية البريطانية من الحكومة الأمريكية في مايو/ أيار على مبلغ يساوي 4 ملايين دولار لتنمية عملها في أوكرانيا.

المصادر الإضافية • أ ب