المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"عجز كبير" في إجراءات السلامة أدى إلى حادث ميناء العقبة وعمالها يضربون عن العمل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
ميناء العقبة الأردني
ميناء العقبة الأردني   -   حقوق النشر  AFP

اعلن رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة الأحد أن لجنة التحقيق في حادث تسرب الغاز في ميناء العقبة والذي أدى الى مقتل 13 شخصا وإصابة أكثر من 260 آخرين، توصلت إلى وجود "عجز كبير" في إجراءات السلامة العامة في الميناء، مؤكدا إحالة التقرير على الإدعاء العام.

أدى تسرب الغاز من حاوية سقطت من رافعة إحدى البواخر في ميناء العقبة الواقع على بعد 328 كلم جنوب عمان الإثنين إلى مقتل 13 شخصا هم ثمانية أردنيين وخمسة فيتناميين وإصابة أكثر من 260.

وشكلت الحكومة الأردنية فريقًا برئاسة وزير الداخلية مازن الفراية للتحقيق بالحادث.

وقال الخصاونة خلال ترؤسه جلسة لمجلس الوزراء "التحقيق أثبت وجود عجز كبير وتقصير في إجراءات السلامة والتعامل مع المواد الخطرة في ميناء العقبة لا يمكن التهاون معه".

واضاف ان "فريق التحقيق أنجز مهمته وأعد تقريراً يتضمن مجموعة من الإجراءات من ضمنها إنهاء خدمات مدير عام شركة إدارة وتشغيل الموانئ ومجموعة من المسؤولين في الشركة، بالإضافة إلى إنهاء خدمات مدير عام الهيئة البحرية".

واوضح الخصاونة أنه "تمت إحالة تقرير حادثة العقبة بجميع تفاصيله إلى الادعاء العام اليوم (الأحد)".

من جانبه، أكد وزير الداخلية الأردني مازن الفراية رئيس لجنة التحقيق، في مؤتمر صحافي أن "السبب الرئيسي للحادث هو عدم ملاءمة قدرة السلك المعدني (للرافعة) مع وزن حمولة الحاوية، وزن الحاوية كان يبلغ 28,900 طن وهو يزيد بمقدار ثلاثة اضعاف على قدرة السلك البالغة 8,6 أطنان ما أدى إلى إنقطاعه".

واضاف "كان من المفترض ان يتم تحميل 18 حاوية من غاز الكلورين للباخرة، تم تحميل اربع وأثناء تحميل الحاوية الخامسة إنقطع السلك وسقطت الحاوية ما أدى إلى تسرب الغاز وحدوث وفيات ومصابين".

واوضح أن "من الأسباب الأخرى للحادث عدم أخذ الإحتياطات اللازمة للسلامة العامة خلال تحميل مثل هذه المواد الخطرة".

وأكد الفراية أن "التحقيق أثبت إسناد بعض المهام إلى موظفين غير مختصين واستهتار وإهمال وعدم احتراز"، مشيرا إلى أن "القيادات العليا والوسطى في شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ ليس لديهم ممارسات قيادية".

وتابع "التحقيق أثبت وجود مسؤولية على مدير عام شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ، ومدير دائرة العمليَّات في الشَّركة، ورئيس قسم التَّفريغ والتَّحميل، ورئيس نوبة التَّفريغ والتَّحميل، ورئيس الباخرة وقت الحادثة وآخرين غيرهم".

واشار إلى أن "اللجنة أوصت في تقريرها بإعادة هيكلة شركة إدارة وتشغيل الموانئ وإعادة بناء قدرات العاملين في السلامة العامة".

إضراب عمال الميناء

من جانب آخر، بدأ مئات العمال في ميناء العقبة المطل على البحر الأحمر الأحد إضرابا عن العمل إحتجاجا على ضعف إجراءات السلامة العامة، حسبما أعلن مسؤول نقابي.

وقال نقيب العاملين في الموانئ احمد عمايرة لوكالة فرانس برس إن "العاملين في الميناء ينفذون إضرابا عن العمل إحتجاجا على ضعف إجراءات السلامة العامة في الميناء والتي أدت الى وفاة وإصابة عدد من زملائهم العاملين في الميناء".

واضاف أن "نحو 95 بالمئة من العاملين البالغ عددهم 2300 يشاركون في هذا الإضراب مطالبين المسؤولين في العقبة وعمان واصحاب القرار بضرورة تعزيز إجراءات الحماية والسلامة العامة".

ومدينة العقبة هي الميناء البحري الوحيد في المملكة، وتمر عبره معظم واردات الأردن وصادراته، ويُعد أحد الموانئ الرئيسية في منطقة البحر الأحمر ومن المواقع السياحية المهمة في البلاد.