رقص وموسيقى وعروض مسرحية .. بطولة كأس العالم تحيي فنون الأداء في قطر

بقلم:  يورونيوز
رقص وموسيقى وعروض مسرحية .. بطولة كأس العالم تحيي فنون الأداء في قطر
حقوق النشر  euronews

بصفتها الدولة المضيفة لكأس العالم لكرة القدم 2022، نظمت قطر مجموعة واسعة من الحفلات الفنية والعروض المسرحية.

فمن الفنون الأكروباتية إلى عروض موسيقى الجاز في الهواء الطلق مرورا بمسرحيات بوليوود الموسيقية، تنفتح قطر بشكل أكبر على فن رقص والعروض الحية.

حركية المشهد الفني

ومن مشاهد هذا الانفتاح نجد مهرجان "إن موشن" الذي نظم احتفالاً بالرقص والموسيقى والفن والعمارة من قبل الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني رئيسة مجلس إدارة متاحف قطر.

تم تنظيم العروض في عشرة أماكن أيقونية مختلفة حول الدوحة وقطر مستوحاة من الأماكن العامة والمواقع التراثية. تعاون الملحن الشهير نيكو موهلي مع مصمم الرقصات المشهور عالميًا بنجامين ميليبيد للمشاركة في تنظيم المهرجان.

في إحدى فعاليات هذا الحدث، استخدم الراقصون الباحة الخارجية لمتحف قطر الوطني لتقديم عرض بعنوان "النشيد".

يقول نيكو موهلي "إذا نظرت إلى الطريقة التي يتم بها تجميع هذا المبنى، فستجد أنها سلسلة من اللوحات المتشابكة، ومن المستحيل فعليًا رؤيتها كلها مرة واحدة".

ويضيف "عليك دائمًا إعادة تأطير صورة المكان في ذهنك. ومن الناحية الموسيقية كان هذا مثيرًا حقًا بالنسبة لي لخلق شعور بالانسجام الذي يتغير باستمرار أو الشعور بالإيقاع الثابت وغير المتوقع. الموسيقى والرقص والمبنى في حوار شبه دائم".

كان الاستفادة من تلك المحادثة شيئًا أراد نيكو وبنجامين القيام به مع كل مساحة مستخدمة.

عمل نيكو وبنيامين معًا بشكل متقطع لمدة 20 عامًا، ولكن هذا التعاون كان الأكبر الذي حاولوا القيام به حتى الآن بستة عروض على الأقل يوميًا لمدة ثلاثة عشر يومًا.

عروض تخطف الأنفاس

خلال كأس العالم تعززت تجربة الزوار بالكثير من العروض الفنية الحية. فبعيدًا عن الملعب، لم كانت هناك حفلات ومسرحيات موسيقية لإسعاد محبي العروض الحية.

بعد صافرة نهاية المباراة الأولى لكأس العالم، بدأت فرقة بلاك آيد بيز أولى حفلاتها بالدوحة.

وقالت ديانا فازليتدينوفا، رئيسة التسويق في وكالة إدارة الفعاليات والترفيه في شركة أشيمي بروجكتس إنها "المرة الأولى التي يتم فيها جلب هذه العلامات التجارية الكبيرة إلى مكان واحد وهذا ما نقوم به في شركتنا، فنحن نجلب التجارب إلى الناس".

واحدة من تلك التجارب كانت عنكبوت ضخم ينفث النار والذي شوهد لأول مرة في مهرجان غلاستونبري، هذا العنكبوت الذي يبلغ وزنه 50 طناً كان يظهر في حفلات منسقي أغاني دي جي عالميين في مهرجان أركاديا للموسيقى.

يورونيوز
عنكبوت ضخم تستخدمه شركة أشيمي في عروضها الموسيقيةيورونيوز

يقول المصمم مهرجان أركاديا برتي كولي "يتكون العنكبوت من أكثر من 90 بالمائة من المواد المعاد تدويرها…العيون عبارة عن وحدات احتراق من محركات نفاثة عسكرية. العضلات العلوية من جسم طائرات الهليكوبتر. هناك الكثير من المعدات العسكرية التي تم تجميعها معًا في منحوتة، ولكن في النهاية الهدف هو توحيد الناس".

برافا… منصة احترافية لتعلم الرقص

يمكن أن يغير الرقص حياة الإنسان نحو الأحسن من حيث الصحة البدنية والعقلية وفي قطر لطالما كان الرقص يُعقد تقليديًا خلف الأبواب المغلقة.

هذا الأمر صممت الراقصة المحترفة فيوريلا أوتيرو على تغييره حيث أطلقت أطلقت استوديو برافا عام والذي يقدم دروسًا في الرقص والفنون الهوائية أو الأكروباتية.

تقول أوتيرو "لقد انتقلت إلى قطر منذ 12 عامًا…وفي كل مرة أذهب فيها إلى بلد جديد، أبحث عن مكان لأخذ دروس في الرقص، أدركت أنه لم يكن هناك تنوع في أنماط الرقص المقدمة خاصة للمراهقين والبالغين. لذلك، فكرت، لماذا يجب علي السفر خارج قطر لأخذ دروس رقص أخرى؟ لماذا لا يمكنني الحصول عليها هنا؟ ومن هنا ولدت فكرة برافيا ستوديو".

بعد تصميم الرقصات لمقاطع الفيديو الموسيقية الرسمية لكأس العالم تشرف أوتيرو على تدريب طلاب يافعين في مقر استوديو برافا والذي يستقبل أطفالا ومراهقين من الجنسين يجمعهم حب الرقص.

وتقول طالبة الرقص ريانا سمعان إنها تشعر أن الرقص هو هروب من الواقع. "عندما لا أشعر أنني بحالة جيدة أستمع إلى الموسيقى وأرقص… إنه شعور جميل. لذا أسمي هروبًا ".