مقتل 11 على الأقل في اشتباكات بين جماعات مسلحة في كولومبيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مقتل 11 على الأقل في اشتباكات بين جماعات مسلحة في كولومبيا

بوجوتا (رويترز) – ذكر الجيش في كولومبيا يوم الخميس أن ما لا يقل عن 11 مقاتلا لقوا حتفهم خلال اشتباكات في شمال شرق البلاد بين أعضاء سابقين منشقين في حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) التي تم تسريحها ومتمردي جيش التحرير الوطني.

وتعهد الرئيس جوستافو بترو بإنهاء الصراع المستمر منذ ما يقرب من ستة عقود في البلاد بين الحكومة والمتمردين وعصابات الجريمة التي أسستها الجماعات شبه العسكرية السابقة، والذي أزهق أرواح 450 ألف شخص على الأقل.

وتجري حكومته محادثات سلام مع جيش التحرير الوطني وأعلنت وقف إطلاق نار مع المنشقين الذين يرفضون اتفاق السلام الذي وقعته فارك عام 2016.

وقال الجيش إن القتال الذي يهدف للسيطرة على أراض في بلدية بويرتو روندون في إقليم أراوكا، بالقرب من الحدود مع فنزويلا، بدأ يوم الثلاثاء.

وأضاف في بيان أن الجنود منتشرون في المنطقة لاستعادة النظام ومساعدة السكان على العودة إلى أنشطتهم الطبيعية.

والمواجهات بين الجماعات المسلحة المتنافسة على الأراضي ليست نادرة في أراوكا، حيث خلفت الحوادث الماضية المئات من القتلى أو النازحين.

وتشير بيانات رسمية إلى أن نحو 352 شخصا قتلوا في أراوكا في عام 2022 نتيجة للقتال بين جيش التحرير الوطني ومنشقين.