Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

لجنة أممية تدعو فرنسا لحظر التنميط العنصري بعد مقتل الشاب نائل

عناصر للشرطة الفرنسية تمر بجانب غرافيتي ينادي بالعدالة لنائل. 2023/06/30
عناصر للشرطة الفرنسية تمر بجانب غرافيتي ينادي بالعدالة لنائل. 2023/06/30 Copyright KEYSTONE/Salvatore Di Nolfi
Copyright KEYSTONE/Salvatore Di Nolfi
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعربت اللجنة الأممية عن قلقها العميق إزاء "استمرار ممارسة التنميط العنصري إلى جانب الاستخدام المفرط للقوة في إنفاذ القانون، ولا سيما من الشرطة، ضد أفراد الأقليات، بمن فيهم المتحدرون من أصل إفريقي وعربي"

اعلان

أشارت لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز العنصري المكونة من 18 خبيرا مستقلا، إلى أنها اعتمدت إعلانا بشأن الوضع في فرنسا أعربت فيه عن مخاوفها وتقدم فيه عددا من التوصيات بشأن التنميط العنصري و"الاستخدام المفرط للقوة من جانب سلطات إنفاذ القانون".

كما أبدى الخبراء في هذا الإعلان أسفهم إزاء "نهب وتدمير الممتلكات الخاصة والعامة، فضلا عن التقارير بشأن اعتقالات واحتجازات واسعة النطاق لمتظاهرين".

ورحبت اللجنة الأممية بفتح تحقيق في ملابسات مقتل نائل الذي أدى إلى اندلاع أعمال عنف في فرنسا، لكنها طلبت من باريس "أن تحرص بسرعة على أن يكون التحقيق في الظروف" التي أدت إلى مقتله "شاملا ونزيها، وملاحقة الجناة المفترضين، ومعاقبتهم في حال إدانتهم بما يتناسب مع خطورة الجريمة".

كما دعت إلى "سنّ تشريع يعرّف ويحظر التنميط العنصري وإلى وضع مبادئ توجيهية واضحة لموظفي إنفاذ القانون، ولا سيما الشرطة، تحظر التنميط العنصري في عمليات الشرطة، وعمليات التحقق من الهوية التمييزية وغير ذلك من السلوك العنصري".

وكرّرت توصيتها للسلطات بأن تعالج على سبيل الأولوية "الأسباب البنيوية والنظامية للتمييز العنصري، بما في ذلك في تطبيق القانون، ولا سيما في الشرطة"، و"تدعو الشعب الفرنسي إلى المطالبة بحقوق الإنسان وممارستها بسلمية".

واعتمدت اللجنة التي تراقب تطبيق اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، الإعلان المتعلق بفرنسا بموجب إجراءات الإنذار المبكر والتحرك العاجل.

كما أعربت عن قلقها العميق إزاء "استمرار ممارسة التنميط العنصري إلى جانب الاستخدام المفرط للقوة في إنفاذ القانون، ولا سيما من الشرطة، ضد أفراد الأقليات، بمن فيهم المتحدرون من أصل إفريقي وعربي". وبحسب اللجنة، فإن هذا الوضع "يترجم في كثير من الأحيان إلى عمليات قتل متكررة.. مع إفلات شبه تام من العقاب".

واتُهم الشرطي الضالع في مقتل الشاب والبالغ 38 عاما بالقتل العمد ووضع في السجن في 29 يونيو/حزيران، ورُفض الخميس طلبه للإفراج عنه.

على صعيد متصل، أعلنت النيابة العامة في باريس الجمعة فتح تحقيق بعد توجيه تهديدات بالقتل إلى الشرطي. كما استهدفت التهديدات التي نُشرت خصوصا على تويتر محامي الشرطي لوران-فرانك لينارد الذي قال لوكالة فرانس برس إنه تقدم بشكوى في باريس باسمه ونيابة عن موكله. 

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقتل شابين في فرنسا في حادث مروري بعد رفضهما الامتثال لأوامر الشرطة

غموض متزايد في قضية بريغوجين.. أين هو الآن وهل لا يزال مدعوماً؟

يعود إلى الحرب العالمية الأولى.. أميركا تدمّر آخر مخزن للأسلحة الكيميائية في كنتاكي