Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

البيت الأبيض يؤكد تشديد قانون تجارة الأسلحة الناريّة

متجر لبيع الأسلحة في أيوا-الولايات المتحدة-أرشيف
متجر لبيع الأسلحة في أيوا-الولايات المتحدة-أرشيف Copyright Jessica Reilly/AP
Copyright Jessica Reilly/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الغرض من هذه القواعد الجديدة هو إيضاح التعريف الخاصّ بالأشخاص "المنخرطين في تجارة الأسلحة"، وحضّ البائعين على الحصول على ترخيص، وبالتالي إجبارهم على التحقّق من الخلفيّة الجنائيّة والنفسيّة لمُشتري هذه الأسلحة.

اعلان

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس تشديد قانون تجارة الأسلحة الناريّة، من أجل إلزام البائعين بالتحقّق من الملفّ الشخصي للمُشترين.

ويهدف هذا الإجراء الذي نشرته وزارة العدل، إلى سدّ ثغرات قانونيّة في قانون صدر بتاريخ حزيران/يونيو 2022 بدعم من إدارة بايدن، في أعقاب سلسلة عمليّات إطلاق نار دامية.

والغرض من هذه القواعد الجديدة هو إيضاح التعريف الخاصّ بالأشخاص "المنخرطين في تجارة الأسلحة"، وحضّ البائعين على الحصول على ترخيص، وبالتالي إجبارهم على التحقّق من الخلفيّة الجنائيّة والنفسيّة لمُشتري هذه الأسلحة.

كما أنّ هذه القواعد توسّع نطاق السيطرة على تجارة هواية جمع الأسلحة، وتُتيح للحكومة نظريًّا أن تتبّع في شكل أفضل عمليّة انتقال الأسلحة المُسجّلة من مالك إلى آخر.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير "هذه مسألة منطقيّة لأنّنا نعلم أنّ عمليّات التحقّق من الخلفيّة هي واحدة من أفضل الأدوات المتاحة لمنع وقوع أسلحة خطرة في أيدي مجرمين"، وأضافت أنّ إدارة بايدن "ستواصل بذل كلّ ما في وسعها لمكافحة وباء العنف المسلّح الذي يمزّق عائلاتنا ومجتمعاتنا وبلدنا".

وقد وعد الرئيس الديموقراطي بالنضال من أجل مراقبة أفضل للأسلحة، إلا أنه يواجه معارضة من المحافظين، الذين يدافعون بشراسة عن الحقّ الدستوري في حيازة الأسلحة، ويعارضون أيّ تشديد تشريعي كبير.

وتمتلك الولايات المتحدة أسلحة فرديّة أكثر من عدد السكّان، ويرجع ذلك جزئيًّا إلى سهولة وصول الأميركيّين إليها، إذ يمتلك واحد من كلّ ثلاثة بالغين سلاحًا واحدًا على الأقلّ، ويعيش واحد من كلّ شخصين بالغين تقريبًا في منزل يوجد فيه سلاح.

ونتيجة انتشار الأسلحة، ارتفع إلى حدّ كبير معدّل الوفيات الناجمة من الأسلحة الناريّة في الولايات المتحدة. وفقًا لـ"أرشيف عنف السلاح"، وهي منظّمة غير حكوميّة، فقد قُتِل 44374 شخصا بأسلحة ناريّة عام 2022 بالولايات المتحدة، مع انخفاض طفيف هذا العام، إلى 28793 حالة وفاة في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2023.وتمثّل حالات الانتحار نحو 55% من الوفيات الناجمة من الأسلحة الناريّة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وزارة العدل الأمريكية: حجم سوق الأسلحة النارية في الولايات المتحدة زاد أضعافاً خلال عقدين

البيت الأبيض يعيد طرح النقاش حول حرية تداول الأسلحة النارية في البلاد

اعتقال نحو 200 شخص في تكساس بعد وفاة 9 أشخاص في شجار بالأسلحة النارية