Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

حزب "سمير-إس دي" الشعبوي المعارض لدعم أوكرانيا يكسب انتخابات سلوفاكيا

بعد فرز كل الأصوات تقريبا، حصل حزب "سمير-إس دي" بقيادة رئيس الوزراء السابق روبرت فيكو على 23,3%. في الصورة فيكو يصل مقر حزبه بعد إغلاق الصناديق، براتيسلافا، 30 سبتمبر 2023
بعد فرز كل الأصوات تقريبا، حصل حزب "سمير-إس دي" بقيادة رئيس الوزراء السابق روبرت فيكو على 23,3%. في الصورة فيكو يصل مقر حزبه بعد إغلاق الصناديق، براتيسلافا، 30 سبتمبر 2023 Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يتوقع محللون بأن تحدث حكومة برئاسة فيكو تغيّرا جذريا في سياسة سلوفاكيا الخارجية لتصبح أشبه بالمجر في عهد رئيس وزرائها فيكتور أوربان.

اعلان

فاز حزب شعبوي يطالب بوقف المساعدات العسكرية لأوكرانيا وينتقد الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي في انتخابات سلوفاكيا، وفق ما أظهرت نتائج رسمية الأحد.

وقالت رئيسة سلوفاكيا سوزانا كابوتوفا الأحد إنها ستطلب رسمياً من الحزب الشعبوي الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق روبرت فيكو تشكيل حكومة جديدة الإثنين. واضافت كابوتوفا في بيان "وفقاً لتقاليدنا الدستورية سأكلف غداً الحزب الفائز في الانتخابات تشكيل الحكومة".

وبعد فرز كل الأصوات تقريبا، حصل حزب "سمير-إس دي" بقيادة رئيس الوزراء السابق على 23,3 في المئة متغلباً على حزب سلوفاكيا التقدمية الوسطي الذي حصل على 17 في المئة.

وتعهّد فيكو (59 عاماً) ألاّ ترسل سلوفاكيا "قطعة ذخيرة واحدة" إلى أوكرانيا ودعا إلى تحسين العلاقات مع روسيا.

وصرح للصحافيين الأحد أن "لسلوفاكيا وشعبها مشاكل أكبر من (العلاقات مع) أوكرانيا".

وأضاف أن أوكرانيا كانت "مأساة كبيرة للجميع" ودعا إلى محادثات سلام لأن "أعمال قتل جديدة لن تفيد أحدا".

تغير جذري

ويتوقع محللون بأن تحدث حكومة برئاسة فيكو تغيّرا جذريا في سياسة سلوفاكيا الخارجية لتصبح أشبه بالمجر في عهد رئيس وزرائها فيكتور أوربان.

ويرجّح بأن يسيطر حزب "سمير" على 42 من مقاعد البرلمان البالغ عددها 150 وبالتالي سيحتاج إلى شركاء في الائتلاف لنيل الأغلبية.

ويُنظر إلى حزب "هلاس-إس دي" اليساري الذي ظهر عام 2020 عندما انسحب عدد من نواب "سمير" من حزب فيكو كشريك محتمل إذ يتوقع بأن يحصل على 27 مقعدا.

AP Photo
زعيم الحزب التقدمي السلوفاكي ميشال سيميكاAP Photo

ويتولى قيادة "هلاس" بيتر بلغريني الذي تولى رئاسة وزراء سلوفاكيا عام 2018 بعدما اضطر فيكو للتنحي في ظل احتجاجات خرجت في أنحاء البلاد بعد مقتل الصحافي يان كوتشياك وخطيبته.

كشف كوتشياك عن العلاقة بين المافيا الإيطالية وحكومة فيكو في آخر تقرير نُشر بعد وفاته.

وأفاد بلغريني الصحافيين بأن مشاركة رئيسي وزراء سابقين في حكومة واحدة ليست فكرة جيّدة، لكن "ذلك لا يعني أن ائتلافا من هذا النوع يعد أمرا مستحيلا".

وقال المحلل برانيسلاف كوفاتشيك من جامعة ماتييه بل في مدينة بانسكا بيستريتسا لفرانس برس إنه يتوقع انضمام بلغريني إلى الائتلاف.

وأكد "قد لا يكون عضوا في الحكومة. يمكن أن يصبح رئيسا للبرلمان. فعل ذلك في الماضي وكان أداؤه جيّدا".

يمكن للحزبين أن يتفقا مع "الحزب الوطني السلوفاكي" القومي الذي يتوقع أن يحصل على عشرة مقاعد ليشكّلوا معا غالبية في البرلمان بـ79 مقعدا.

وشكّل فيكو مرتين في الماضي حكومة مع "الحزب الوطني السلوفاكي" الذي عارض المساعدات العسكرية لأوكرانيا.

وتعد سلوفاكيا من أكبر المانحين لأوكرانيا في أوروبا.

زار وزير الدفاع السلوفاكي مارتن سكلينار كييف قبيل الانتخابات فيما شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الاقتراع سلوفاكيا لـ"وقوفها إلى جانب أوكرانيا".

اعلان

- "أقرب إلى المجر" -

وقال المحلل المستقل غريغوريي ميسيزنيكوف لفرانس برس "علينا لإنصات بتمعّن لما يقوله فيكو علنا".

وأضاف "إنه ينشر روايات مؤيّدة لروسيا.. وهذا أمر خطير. لن يكون من السهل تنفيذ التهديد، لكنه.. سيحاول، وسنكون أقرب إلى المجر حينذاك".

يُنظر إلى المجر على أنها دولة مسببة للمتاعب في الاتحاد الأوروبي إذ تواجه انتقاد متكررة في قضايا مرتبطة بسيادة القانون وعرقلة جهود الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي لمساعدة أوكرانيا.

وسيشارك حزب "أولانو" الوسطي التابع لرئيس الوزراء السابق إيغور ماتوفيتش الذي تولى السلطة في العامين 2020 و2021 ودخل في عراك بالأيدي مع عضو في حزب "سمير".

وقاد "أولانو" ائتلافا يضم ثلاثة أحزاب يتوقع بأن يفوز بـ16 مقعدا.

اعلان

كما جمع المسيحيون الديموقراطيون (وسط) و"ساس" اليميني ما يكفي من الأصوات لشغل مقاعد في البرلمان.

- "الخيار الطبيعي" -

ولدى تصويتها لصالح حزب "سمير" في براتيسلافا، قالت إليسكا سبيساكوفا إن الحزب يعد "الخيار الطبيعي بالنسبة للعمال الفقراء وأشخاص مثلي".

وأفادت فرانس برس "لدي ثقة كبيرة في (فيكو)، إنه يركّز خصوصا على احتياجاتنا كسلوفاكيين".

شهدت الحملة الانتخابية معدلات مرتفعة للتضليل على الإنترنت، استهدفت خصوصا رئيس حزب "سلوفاكيا التقدمية" ميشال سيميكا، وهو نائب رئيس للبرلمان الأوروبي.

وكشفت دراسة لمركز أبحاث "غلوبسيك" العام الماضي بأن غالبية السلوفاكيين يصدّقون نظريات المؤامرة الشائعة.

اعلان

استقلت سلوفاكيا عام 1993 بعدما انفصلت سلميا عن الجمهورية التشيكية في أعقاب انتهاء أربعة عقود من حكم الحزب الشيوعي الاستبدادي لتشيكوسلوفاكيا عام 1989.

ورغم أن العديد من السلوفاكيين اختبروا الحياة في ظل نظام شيوعي تديره موسكو، إلا أن كثرا صوتوا للشعبويين الذي يشاركون الكرملين وجهات نظره.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: تعديل دستوري في سلوفاكيا لحماية حق المواطنين في الدفع نقدًا

شاهد: النار والثلج لحماية الأشجار المثمرة في سلوفاكيا

صحفيو هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمي يضربون اعتراضا على قانون للرقابة في سلوفاكيا