Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

طفل فلسطيني يصعد على عامود عند الحدود المصرية ويصرخ: "مافيش أكل نوكّل إخوتنا.. بدنا حاجة ناكلها"

فلسطينيون يتجمعون للحصول على حصتهم من الطعام في رفح
فلسطينيون يتجمعون للحصول على حصتهم من الطعام في رفح Copyright Fatima Shbair/Copyright 2024 The AP.
Copyright Fatima Shbair/Copyright 2024 The AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يظهر الطفل وهو يتوجه لجنود الجيش المصري قائلا: "بدنا نأكل بدنا نعيش… بدي أموت أنا… مافيش أكل نوكّل إخوتنا… مافيش أكل.. مافيش أكل… بدنا حاجة ناكلها… يا سادة".

اعلان

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشهدًا مؤثرًا، يظهر طفل فلسطيني يعتلي أحد أعمدة الكهرباء في مدينة رفح، لتوجيه رسالة إلى جنود الجيش المصري المتمركزين على الحدود مع قطاع غزة.

ووثّق مقطع الفيديو الطفل، وهو يتجاهل كل المخاطر، ويتسلق العمود دون تردد، حيث حاول بعض الشبان الذين كانوا بالقرب منه ردعه عن الصعود خشية عليه من الخطر، ولكنه ظل مصممًا على اعتلاء العامود لإيصال رساله.

ويظهر الطفل وهو يتوجه لجنود الجيش المصري قائلا: "بدنا نأكل بدنا نعيش… بدي أموت أنا… مافيش أكل نوكّل إخوتنا… مافيش أكل.. مافيش أكل… بدنا حاجة ناكلها… يا سادة".

وبينما ينظر الفلسطينيون إلى السماء في انتظار الرحمة والإغاثة، يناشدون المسلمين والعرب بإظهار الدعم والتضامن معهم في زمن الشدة والحاجة، ويعبرون عن استغاثتهم لإدخال المساعدات الغذائية عبر المعابر بشكل آمن وكريم.

وأعاد صالح منصر اليافعي مشاركة المقطع عبر منصة "إكس"، وعلق قائلا: " طفل فلسطيني يصعد على عامود عند الحدود المصرية الفلسطينية، ويصرخ: "يا مصر بدنا نأكل.. افتحوا المعبر.. هل انتهت النخوة والعروبة فيكم يا مصريين". 

وذكر الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر السبت،  أن "الوضع الإنساني في القطاع يتجاوز الكارثي".

وقال إن "المدنيين يواجهون مستوى غير مسبوق من الإهانة والبؤس والمعاناة بغزة، والوضع الصحي على شفا الانهيار مع مواجهة المستشفيات ظروفا يائسة".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مخاوف من اقتحام رفح.. هل من شروط أمريكية لإسرائيل؟

شاهد: مبادرة تطوعية في رفح تستخدم الغناء والرقص لتخفيف آلام الأطفال

الوكالة الأمريكية للتنمية: غزة تحتاج إلى 600 شاحنة مساعدات يومياً