Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

المنظمة الدولية للهجرة: مقتل 670 شخصا على الأقل في انهيار أرضي طمر المنازل في بابوا غينيا الجديدة

قرويون يحاولن العثور على ناجين من انزلاق التربة في جزيرة بابوا غينيا الجديدة
قرويون يحاولن العثور على ناجين من انزلاق التربة في جزيرة بابوا غينيا الجديدة Copyright Mohamud Omer/AP
Copyright Mohamud Omer/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تسارع فرض الإنقاذ والطوارئ الوصول إلى القرى المدمرة وتسابق الزمن في العثور على ناجين مطمورين تحت الطين

اعلان

قدرت المنظمة الدولية للهجرة اليوم الأحد عدد القتلى إلى 670 شخصا على الأقل مع فقدان عديدين مع تدني فرصة العثور على أي ناجين.

وقال سرحان أكتوبراك، رئيس بعثة وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة في الجزيرة الواقعة جنوب المحيط الهادئ، إن عدد القتلى المسجل استند إلى حسابات قرية يامبالي ومسؤولي مقاطعة إنجا ويفيد بأن أكثر من 150 منزلا طمرت بسبب الانهيار الأرضي يوم الجمعة. وكان التقدير الأولي أشار إلى 60 منزلا فقط.

وكان المسؤولون المحليون قد قدروا في البداية عدد القتلى يوم الجمعة بنحو 100 شخص أو يزيد، وتم انتشال خمس جثث فقط وساق لضحية سادس بحلول اليوم الأحد.

قرويون في يامبالي يحاولن فتح الطريق بعد انزلاق التربة وتسبب في طمر المنازل والطرقات
قرويون في يامبالي يحاولن فتح الطريق بعد انزلاق التربة وتسبب في طمر المنازل والطرقاتMohamud Omer/AP

كانت طواقم الإغاثة تنقل الناجين إلى أرض أكثر أمانًا يوم الأحد حيث هددت أطنان من الأرض غير المستقرة والحرب القبلية المنتشرة في مرتفعات بابوا غينيا الجديدة جهود الإنقاذ.

وفي الوقت نفسه، تدرس الحكومة الوطنية ما إذا كانت بحاجة إلى طلب المزيد من الدعم الدولي رسميًا.

وقد فقدت طواقم العمل الأمل في العثور على ناجين تحت التراب والركام بعمق 6 إلى 8 أمتار (20 إلى 26 قدمًا).

وقال أكتوبراك: ”لقد بدأ الناس يتقبلون ما حدث، لذا هناك مستوى خطير من الحزن والحداد“.

قرويون في قرية يامبالي حيث انزلقت التربة وتسببت بطمر أكثر من مئة منزل
قرويون في قرية يامبالي حيث انزلقت التربة وتسببت بطمر أكثر من مئة منزل Benjamin Sipa/AP

كما توقع أكتوبراك أن تقرر الحكومة بحلول يوم الثلاثاء المقبل ما إذا كانت ستطلب رسميا المزيد من المساعدة الدولية.

وتعد الولايات المتحدة وأستراليا، الجارة القريبة وأكثر الدول سخاء في تقديم المساعدات الخارجية لبابوا غينيا الجديدة، من بين الحكومات التي أعلنت علنا استعدادها لبذل المزيد من الجهود لمساعدة المستجيبين.

وبابوا غينيا الجديدة دولة نامية ومتنوعة تضم 800 لغة و10 ملايين نسمة معظمهم من مزارعي الكفاف.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مع اقتراب الاعصار "ريمال" .. إجلاء مئات آلاف الأشخاص في بنغلادش

خيام النازحين الفلسطينيين تمتد على طول شاطئ دير البلح في غزة

فيلم "أنورا" يحصل على السعفة الذهبية.. تعرف على جوائز الدورة الـ 77 لمهرجان كان السينمائي