Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

"جاكسا" اليابانية تساعد إندونيسا وغيرها من الدول على تجنب الكوارث الطبيعية

"جاكسا" اليابانية تساعد إندونيسا وغيرها من الدول على تجنب الكوارث الطبيعية
Copyright 
بقلم:  Damon EmblingRanda Abou Chacra
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقال
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في هذه الحلقة من "غلوبال جابان" سنتعرف على ما تقوم به وكالة الفضاء اليابانية "جاكسا" من أجل تجنب الكوارث الطبيعية وتوفير حياة أكثر أماناً. تعرفوا عليها...

اعلان

بعد الزلزال الذي ضرب إندونيسيا الصيف الماضي، هبت اليابان لمساعدتها، لما لديها من خبرة واسعة جداً في إدارة الكوارث.

عملية المساعدة اليابانية هذه تعتمد على "جاكسا" أي وكالة الاستكشاف الفضائية اليابانية، وعلى قمرها دايشي – 2.

هذا القمر يمسح الأماكن التي تضررت من أجل تشكيل صورة عنها. وتقوم عملية المسح هذه بواسطة جهاز رادار خاص دون أن تؤثر به الظروف الجوية. فهذه الصورة تساعد السلطات الإندونيسية على التعرف على احتياجات المناطق المتضررة، كما يقول الدكتور شيرو كواكيتي، وهو مهندس مشارك يعمل في "جاكسا".

مرصد جاكسا، دوره يتعدى التحذير من وقوع الكوارث. فالقمر الصناعي دايشي اثنان يراقب التغير المناخي ويراقب المحيطات من بينها ذوبان جليد المحيط المتجمد الشمالي وقطع أشجار غابات الأمازون.

كما تنسق وكالة جاكسا أعمالها مع "سانتينال آسيا"، التي هي مبادرة لتعزيز التعاون الفضائي الدولي، لرصد الكوارث الطبيعية بمنطقة المحيط الهادئ الآسيوية. والهدف من هذا التنسيق هو الحد من المخاطر.

هذا ولا تريد "جاكسا" الاعتماد على تكنولوجيا الأقمار الصناعية فقط، فهي ترغب بالاستفادة من الذكاء الاصطناعي لنقل المعلومات بأسرع ما يمكن لمن يحتاجها، مثل إندونيسيا وغيرها من الدول لتوفير الخبرة اليابانية الواسعة من أجل حياة أفضل وأكثر أماناً.

للإطلاع على المزيد:

"هوندا" تغلق مصنعها الوحيد في بريطانيا في 2021 وفقدان آلاف الوظائف

تجربة يابانية لعلاج أمراض "النخاع الشوكي" بخلايا جذعية اصطناعية

شاهد: مهرجان الرجال العراة في اليابان

شارك هذا المقال

مواضيع إضافية

شاهد: كيف تستخدم مؤسسة طبية يابانية التكنولوجيا لإنقاذ حياة الأمهات في كينيا

لماذا يعتبر محار سان جاك في هوكايدو الأفضل عالمياً؟

اندونيسا: 26 قتيلاً و19 مفقوداً جراء الفيضانات والانهيارات الارضية في جزيرة جاوا