Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

الميزوسوبرانو سيسيليا بارتولي تتربع على عرش الإبداع

بالمشاركة مع
الميزوسوبرانو سيسيليا بارتولي تتربع على عرش الإبداع
Copyright euronews
Copyright euronews
بقلم:  Katharina Rabillonيورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في هذه الحلقة "موسيقى" نتعرف على سيسيليا بارتولي مغنية الأوربرا الحائزة على جائزة جرامي خمس مرات والمديرة الفنية ذات الرؤية الخاصة.

 سيسيليا بارتولي، مغنية الأوبرا الحائزة على جائزة جرامي خمس مرات والمديرة الفنية ذات الرؤية الخاصة، تمنحنا خلال هذا العدد من "موسيقى"، نظرة حصرية عن حياتها.

"السر يكمن في الشغف"

 في قلب فلورنسا، مهد الأوبرا والمركز الثقافي منذ عصر النهضة، كان لنا موعد مع الميزو سوبرانو التي تعتبر من أكبر فناني الأوبرا في العالم. حدثتنا عن عشقها لهذه المدينة التي عرفت أول عرض أوبرا في التاريخ وعن شغفها بفن الأوبرا.

ترعرعت سيسيليا في بيئة فنية فوالديها كانا مغنيان في الأوبرا وسميت على اسم "قديسة الموسيقى". عن بداياتها تقول:"البداية كانت طبيعية، لأن أمي كانت تغني عندما كنت في بطنها. في الحقيقة، ربما قد كان من الطبيعي في منزلنا سماع الغناء أكثر من التحدث."

وتربط الميزوسوبرانو علاقة قوية بوالدتها، سيلفانا بازوني بارتولي، التي نقلت لها شغف الموسيقى وتعلمت على يدها أساسيات الغناء الأوبرالي وبفضلها إكتشفت سيسيليا صوتها الفريد.

وعن موهبة إبنتها تقول سيلفانا بازوني بارتولي: "لقد أدركت عندما كانت طفلة أنه لديها حس موسيقي كبير. كان من السهل بالنسبة لي غناء النغمات العالية، وعلمتها أن تفعل ذلك. كان لديها قابلية للمرونة، عندما كنت أعزف على البيانو، كانت تهرب بصوتها ولم أكن أستطع مواكبة ذلك."

وتشيد سيسيليا بارتولي بدور والدتها قائلة: "كانت ماهرة أيضا. أعطتني هذه التقنية القوية التي مكنتني من الغناء لمدة 35 عامًا، وما زلت مستمرة."

من روما نحو العالمية

بدأت سيسيليا بارتولي مسيرتها الفنية في مسقط رأسها، روما، لتتنقل بعد ذلك بين أكبر دو الأوبرا وتعرف شهرة عالمية في مجال الموسيقى الكلاسيكية. حققت ألبوماتها مبيعات قياسية، حيث باعت أكثر من 10 ملايين ألبوم أي أكثر من أي فنان كلاسيكي آخر.

في عام 2016، حققت سيسيليا بارتولي حلمها بإنشاء "موسيقيو الأمير"، أوركسترا خاصة بها للعزف بالآلات الموسيقية القديمة، الهدف منها إحياء الصوت الأصلي لعصر الباروك.

ويقول قائد هذه الفرقة الموسيقية، جيانلوكا كابوانو: "نحن نفهم بعضنا البعض موسيقيًا، نظرة واحدة فقط على سيسيليا أو الموسيقيين لنفهم كل واحد منا." وتؤكد بارتولي هذا التناغم الفني قائلة: "كما قال المايسترو، في "موسيقيو الأمير" نحن نعرف بعضنا البعض. نتنفس معًا، وأعتقد أنه من الأساسي حقًا أن نتنفس معًا، هذا هو السر لتأليف الموسيقى."

 منح الروائع المكانة التي تستحقها مهمة عزيزة على قلب سيسيليا بارتولي، وهي أيضًا عالمة آثار موسيقية شغوفة، فقد اكتشفت في المكتبات ملحنين وروائع منسية منذ زمن طويل.

وعن هذا الشغف بالبحث في المعزوفات القديمة تقول الميز سوبرانو: "يعود الفضل  في هذا للموسيقيين العظماء الذين لديهم فضول للبحث عن المعزوفات القديمة وقاموا بنقل هذه الرغبة في البحث إلي. أعتقد أنه لا تزال هناك معزوفات موسيقية كثيرة لم يتم اكتشافها بعد ولا نعرفها لحد الآن، وهذا أمر يستحق كل هذا العناء.»

"لديها تلك الصفة التي تميز العظماء وهي البساطة"

تحظى سيسيليا بارتولي بإحترام خاص في أوساط الأوبرا. وعن تتميزها وتألقها يقول عازف الناي جون مارك غوجون:" لماذا تعتبر سيسيليا فريدة جدًا؟ لأن كل شيء بسيط معها. ولديها تلك الصفة التي تميز العظماء، وهي البساطة... عند وصولها تجذب الأضواء تلقائيا." 

ويضيف غوجون: "في كل مرة نعزف فيها مقطوعة معًا نقوم بإعادة تأليفها. نعيش سحر اللحظة في في كل حفلة موسيقية، لا يوجد حفلتان متشابهتان. هذا ما يصنع السحر ويحافظ عليه طوال هذه السنوات."

إفتتحت بارتولي فصلا جديدا، في مسيرتها الفنية الغنية، بتقلد منصب مديرة أوبرا مونت كارلو، لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ هذه الأوبرا العريقة.

عن هذه التجربة الجديدة تقول بارتولي: "إنها المرة الأولى التي أقود فيها مسرحًا. لقد قمت حتى الآن بإدارة مهرجان في سالزبورغ، مهرجان "ويتسان" وهو مهرجان مهم للغاية. لكن إدارة مسرح شيء مختلف تماما، وفي الآخر السر يكمن في الشغف في كل شيء. العنصران الأساسيان هما الرؤية والشغف" 

دار أوبرا مونتي كارلو هي جوهرة معمارية من تصميم تشارلز غارنييه، المصمم الشهير لأوبرا باريس، وافتتحت في عام 1879.  في افتتاح موسمها الأول دعت المديرة الجديدة الكوترتينور الفرنسي، المشهور عالميًا، فيليب جاروسكي.

 عن العمل مع بارتولي يقول جارورسكي: "أعتقد أنني كنت أغني مع سيسيليا حتى قبل أن ألتقي بها،  اظن أنني لست المغني الوحيد الذي قام بذلك. هناك بالفعل صدمة جمالية وعاطفية عندما  تكتشف ألبوماتها. وصراحة لم أتخيل أبدًا الصعود على المسرح إلى جانبها."

ويضيف الكونترتينور: "نكون في حالة مرح عندما نغني معا. هناك كيمياء بين جميع المطربين. هناك إرادة لإعطاء أفضل ما لدينا لأجلها، للإرتقاء إلى مستوى ثقتها، بكل بساطة. وأيضا لتلهمنا بما تقدم، والذي أعتبره فريد من نوعه في تاريخ الموسيقى."

 هدف نجمة الأوبرا هو أن تأخذ الجمهور في رحلة موسيقية عبر ثلاثة قرون وذلك بلإستمرار في إكتشاف وتقديم معزوفات من زمن عمالقة الأوبرا. 

عن نظرتها للإبداع تقول سيسيليا بارتولي: ""عليك أن تتجه نحو الحداثة، نحو المستقبل بالطبع، ولكن مع إبقاء نظرة صغيرة على الماضي."

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المايسترو غوستافو دوداميل: الثقافة هي الهوية

شاهد: احتجاجات خلال الاحتفال بكرنفال في بيرو

أوبرا "سيمون بوكانيغرا".. تجسيد عاطفة فيردي تجاه أبنائه المفقودين