المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: الرصاص يسمّم نسور الولايات المتحدة

النسر الأصلع
النسر الأصلع   -   حقوق النشر  https://pixabay.com/fr/photos/oiseau-aigle-diriger-animal-341898/
بقلم:  يورونيوز

أظهرت دراسة جديدة، أن نحو 50 بالمئة من النسور الصلعاء والذهبية في مختلف أنحاء الولايات المتحدة تعاني من التسمم بالرصاص.

ولفتت نتائج الدراسة التي استغرقت نحو ثماني سنوات، إلى أن النسور لم تكن في مرمى الصيادين، ولكنها تلتهم الغزلان والحيوانات الأخرى وتنقب في الجثث التي قُتلت بالتسمم بالرصاص، وغالبا ما تكون هذه الجثث مليئة بشظايا الرصاص.

والدراسة التي قام بها علماء من هيئة المسح الجيولوجي الأميركية هي الأولى التي تظهر عواقب التسمم بالرصاص وتأثيرها على الطيور الجارحة على هذا النطاق الواسع.

قامت الدراسة بفحص جثث 1210 نسراً ميتاً في 38 ولاية، وخلصت إلى أن نصف الطيور أظهرت مستويات عالية من الرصاص.

وبدأت عمليات فحص الريش والدم والعظام وأنسجة الكبد لهذه النسور في العام 2010 واستمرت لغاية 2018 لتقييم حجم تعرض هذه النسور للرصاص.

وأشارت إلى أن النمو السنوي للنسور الصلعاء انخفض إلى 4% والنسور الذهبية إلى 1%، بسبب التعرض للرصاص. ويجدر الذكر أن هذه النسور نجت في وقت سابق من الانقراض.

وقال فينس سلاب، عالم الأحياء البرية البحثي في ​​Conservation Science Global، وأحد المشاركين في الدراسة، إن معدلات نموهم تتراجع بسبب هذا السم بالذات، في إشارة إلى الرصاص.