ألمانيا: القبض على اثنين من أعضاء "فصيل الجيش الأحمر" الملاحق منذ التسعينيات

شرطي ألماني خلال العملية الأمنية في برلين. 2024/03/03
شرطي ألماني خلال العملية الأمنية في برلين. 2024/03/03 Copyright يوروفجين
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ألقت الشرطة في برلين القبض على رجلين، في إطار مطاردة عضوين من فصيل الجيش الأحمر الألماني، المعروف سابقًا باسم عصابة بادر ماينهوف اليسارية المتطرفة الهاربة منذ أكثر من 30 عامًا.

اعلان

 شنت وحدات خاصة من الشرطة مداهمات في منطقة ماركغرافيندام صباح الأحد، بحثا عن إرنست فولكر ستوب، 69 عاماً، وبوركهارد غارويغ، 55 عاماً.

وقال متحدث باسم الشرطة، إنه تم إلقاء القبض على رجلين مؤقتا، ولكن يجب التحقق من هويتيهما"، ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، فقد تم اعتقال ما مجموعه أربعة رجال وامرأة واحدة خلال العملية.

وكانت عصابة بادر ماينهوف، التي سميت على اسم عضويها المؤسسين أندرياس بادر وأولريك ماينهوف، وراء هجمات شملت عمليات اختطاف وقتل، في ما كان يعرف آنذاك بألمانيا الغربية في السبعينيات والثمانينيات.

ويُعتقد أنه منذ تم حلّ فصيل الجيش الأحمر في عام 1998، كانت كليت والهاربان يقومان بعمليات السطو على ناقلي الأموال، وسرقة الأموال من المتاجر الكبرى من أجل توفير مورد للعيش.

وكانت كليت، وهي المرأة الوحيدة التي تم تصنيفها على أنها "خطيرة"، على قائمة المطلوبين لدى اليوروبول، قد اعتُقلت للاشتباه في محاولة القتل وعدة سرقات خطيرة بين عامي 1999 و2016.

المصادر الإضافية • يوروفيجن

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

على غرار بريكست.. اليمين المتطرف في ألمانيا يلوّح بخروج برلين من الاتحاد الأوروبي فهل ينجح؟

"خطة شاملة" لتهجير الأجانب.. ضجة في ألمانيا حول لقاء سري لنازيين جدد وسياسيين يمينيين متطرفين

مهنة الطب في ألمانيا.. تدنّ في الرواتب وبيروقراطية وشحّ في عدد الأطباء وتحذيرات من تفاقم الأوضاع