فيديو

euronews_icons_loading
منشأة في قطاع غزة يديرها محمود الكفارنة وتعمل على صهر مادة البلاستيك لتحويله إلى وقود، 26 أغسطس 2022.

شاهد: في قطاع غزة يحرقون البلاستيك لاستخراج الوقود

في غزة، يدير محمود الكفارنة مشروعاً يقوم على إعادة تدوير البلاستيك عبر صهره تحت درجات حرارة عالية جدا وتحويله إلى وقود يبيعه في السوق المحلي في القطاع المحاصر الذي يشهد أزمة طاقة تؤدي إلى ارتفاع أسعارها بينما يعد سكانه من الأفقر في العالم.

وتمر عملية إعادة التدوير بمراحل عدة قبل أن يتم تكرارها إذ يحتاج إلى ثماني ساعات على الأقل لتبريد الخزان وتنظيفه، ويتبخر البلاستيك المصهور في المرحلة الأولى قبل تكثيفه عبر تبريده بالماء للحصول على الوقود. ويتصل الخزان المغلف بالطين لضمان حفظ الحرارة بأنبوب موصول بخزان آخر يحتوي على ماء، ويعمل الخزان الثاني على تكثيف البخار الذي يتحول بدوره إلى وقود يتم تعبئته في غالونات عبر صنبور موضوع إلى جانب الخزان، ويقوم فريق العمل بفصل البنزين عن السولار عبر جهاز آخر.