عاجل

فيديو: الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية يدخل يومه الثالث عشر

 محادثة
فيديو: الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية يدخل يومه الثالث عشر
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

قال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش مكونيل يوم الأربعاء إن المجلس لن يدرس مشاريع القوانين التي يعتزم الديمقراطيون التصويت عليها في مجلس النواب يوم الخميس لإنهاء إغلاق الحكومة من دون أن يتضمن ذلك مطلب الرئيس دونالد ترامب بخمسة مليارات دولار لبناء جدار حدودي.

وقال مكونيل في مجلس الشيوخ "لن يضيع مجلس الشيوخ وقته في دراسة مشروع قانون ديمقراطي لن يمر عبر هذا المجلس ولن يوقع عليه الرئيس".

ويستمر الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية، الذي شمل نحو ربع تامؤسسات العامة، لليوم الثالث عشر إثر إصرار ترامب على أن تشمل أي خطة إنفاق تمويلا قدره خمسة مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي.

إقرأ أيضاً:

جنود أمريكيون يطلقون الغاز المسيل للدموع على مهاجرين مكسيكيين يوم رأس السنة

شاهد: مهاجرون يتسلقون السياج الحدودي في المكسيك للعبور إلى الولايات المتحدة

وتهيئ خطة الإنفاق الساحة لأول معركة كبيرة بين الديمقراطيين في مجلس النواب بزعامة بيلوسي والجمهوريين في مجلس الشيوخ بزعامة ميتش مكونيل.

ويقول ترامب إن الجدار حيوي لتقليص أعداد المهاجرين غير الشرعيين مكررا تعهده بذلك أثناء حملته الانتخابية.

وتشمل خطة الديمقراطيين المكونة من شقين مشروع قانون لتمويل وزارة الأمن الداخلي بالمستويات الراهنة حتى الثامن من فبراير شباط وتخصيص 1.3 مليار دولار للجدار الحدودي و300 مليون دولار لإجراءات تأمين حدودية أخرى بوسائل منها التكنولوجيا الحديثة والكاميرات.

ويشمل الشق الثاني تمويل الهيئات الاتحادية التي لا تمول حاليا، مثل وزارات العدل والتجارة والنقل، حتى 30 سبتمبر أيلول.

ولا تشمل الخطة الخمسة مليارات دولار التي طلبها ترامب. وقال مكونيل إن مجلس الشيوخ لن يوافق على خطة إنفاق لا يدعمها ترامب.

مشروع ديمقراطي

ويعتزم الديمقراطيون الموافقة على مشروع قرار يوم الخميس لإنهاء إغلاق الحكومة دون تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك في أول تحرك لهم بعد أن دانت لهم السيطرة في مجلس النواب الأمريكي وذلك سعيا لتحميل الرئيس دونالد ترامب والجمهوريين مسؤولية الإغلاق الذي دخل يومه الثالث عشر.

ومن المتوقع إقرار الأغلبية الديمقراطية الجديدة مشروع القرار عقب انتخاب نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب لتعود نائبة سان فرانسيسكو الليبرالية لتولي أحد أهم المناصب في واشنطن مرة ثانية.

وقالت بيلوسي للصحفيين يوم الأربعاء أمام البيت الأبيض بعد اجتماع آخر غير مثمر مع ترامب بهذا الشأن "نطالب الرئيس بفتح الحكومة. منحنا الجمهوريين فرصة للموافقة".

وسيكون اقتراح مجلس النواب، الذي سيمول معظم الحكومة حتى سبتمبر أيلول ويتيح شهرا آخر من المفاوضات بشأن تمويل الجدار، نقطة بداية على الأرجح لمزيد من المفاوضات في الحكومة الجديدة المنقسمة.

وقال زعماء في الكونغرس إنهم سيعودون إلى البيت الأبيض يوم الجمعة لاستئناف المحادثات مع ترامب في مؤشر على أن الحكومة ستظل مغلقة على الأرجح لبقية الأسبوع.

وعلى الرغم من أن إغلاق الحكومة مر بهدوء في الأيام السابقة خلال موسم العطلة فإن يوم الخميس سيمثل بداية تغير مركز النفوذ في مجلس النواب الذي فاز الديمقراطيون بأغلبية مقاعده في الانتخابات في نوفمبر تشرين الثاني وبداية الدور المحوري الذي ستلعبه بيلوسي مجددا في إقرار أي تشريع في الكونغرس.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox