عاجل

شاهد: بولندا تودع عمدة غدانسك في حالة من الحزن والذهول

 محادثة
شاهد: بولندا تودع عمدة غدانسك في حالة من الحزن والذهول
حجم النص Aa Aa

تودع بولندا اليوم السبت باول أداموفيتتش، عمدة غدانسك، وهي تتساءل إن كان خطاب الكراهية الحاضر بقوة في الحياة السياسية قد كان من الأسباب التي أدت إلى مقتله، على يد مجرم مختل عقليا فيما يبدو.

وكان جثمان أداموفيتش نقل خلال موكب جنازة إلى كنيسة سانت بازيليكا ليل الجمعة، حيث يحضر اليوم السبت قادة سياسيون من بولندا ومن خارج البلاد المراسم. وكان الجثمان قبل ذلك مسجى في المركز الأوروبي للتضامن، حيث القى أهالي غدانسك نظرة الوداع الأخيرة على عمدة مدينتهم.

وكان باول طعن يوم الأحد الماضي وقد اتهمه قاتله بانه مسؤول بطريقة غير مباشرة عن بقائه طويلا في السجن. ويرى كثير من البولنديين أن القاتل الحقيقي لباول ليس المجرم، وإنما هو خطاب الكراهية السائد بين الطبقة السياسية.

ولفظ باول أنفاسه في مستشفى غدانسك الجامعي عن عمر ناهز 53 سنة صباح الاثنين الماضي، وكان عمدة للمدينة على مدى 20 سنة، إذ كان يحظى بتأييد شريحة واسعة من أهالي غدانسك.

تتابعون على يوروينوز أيضا:

لماذا غابت الأقليات عن مظاهرات السترات الصفراء ؟

حين تتحول الجنازات في السودان إلى ساحة مواجهة بالذخيرة الحية صوب المشيعين

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox