عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحزب الحاكم في بولندا يفوز بأكثر من 43 في المائة من مقاعد البرلمان

محادثة
الحزب الحاكم في بولندا يفوز بأكثر من 43 في المائة من مقاعد البرلمان
حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

منحت استطلاعات الرأي عقب إغلاق صناديق الاقتراع في بولندا تقدما لياروسلاف كاتشينسكي، زعيم حزب القانون والعدالة في الانتخابات التشريعية، التي شهدتها البلاد هذا الأحد. وأشارت نفس الاستطلاعات إلى حصول الحزب على نسبة 43.6 في المائة من مقاعد البرلمان الجديد، وهو ما سيمنحه أغلبية مريحة في البرلمان الجديد.

وسبق لزعيم حزب القانون والعدالة أن ترأس الحكومة البولندية بين عامي 2006 و2007، قبل أن يخسر انتخابات 2007، ويتحول إلى صفوف المعارضة، ليعود بعدها إلى الواجهة السياسية. وياروسلاف كاتشينسكي هو الشقيق التوأم للرئيس البولندي السابق ليخ كاتشينسكي، الذي قضى في حادث تحطم طائرة في العام 2010.

وقد رجح الخبراء فوز حزب القانون والعدالة الذي يصف البعض أفكاره بـ "الشعبوية" حيث ركز حملته الانتخابية بالدفاع عن القيم العائلية في مواجهة الأقليات الجنسية ورفضه القيم الليبرالية الغربية، بموافقة ضمنية من الكنيسة الكاثوليكية.

للمزيد:

كل ما تحتاج معرفته عن الانتخابات البولندية التشريعية

انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد لا مكان فيه لليبراليين