عاجل

عاجل

"اختفاء" طلاب سعوديين من الولايات المتحدة الأميركية بعد ملاحقتهم قضائياً

 محادثة
عبد الرحمن سمير نورا خلال توجيه تهمة القتل إليه
@ Copyright :
Rebeca Bagdocimo/The Oregonian via AP
حجم النص Aa Aa

كانت فالون سمارت في السادسة عشرة طالبة ثانوية في السنة الثانية عندما صدمتها سيارة في شهر آب – أغسطس من العام 2016، فتوفيت على إثر ذلك. وفرّ السائق، الذي تبيّن لاحقاً أنه مواطن سعودي، إلى جهة مجهولة بعد الحادثة.

وفي وقت لاحق وجّهت السلطات التي تشرف على التحقيق الاتهام إلى عبد الرحمن سمير نورا بارتكاب جريمة قتل، ولكنه نجح بالفرار قبل أن يمثل أمام القضاء.

وفي مقابلة أجرتها أمّ فالون مع شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية، قالت فاون ليغفينيس "إن ابنتها تستحق أكثر من ذلك" مضيفة إلى أن "لا عدل" فيما جرى.

فرار نورا ليس سابقة

بحسب الشبكة الأميركية نفسها، نورا ليس المواطن السعودي الأول الذي كان يتابع دراسته في ثانوية أوريغون، والذي "اختفى" بعد توجيه تهم خطيرة إليه، تحديداً، قبل محاكمته بأسبوعين.

إذ سبقه في ذلك شخصان آخران وجهت إليهما تهم بالاغتصاب، وثالث يشتبه بارتكابه حادثتيْ صدم منفصلتين، ورابع متهم بالتشجيع على الاعتداء الجنسي على الأطفال.

وفي حالة سمارت الأخيرة، خلص مسؤولون يشرفون على التحقيق إلى أن المملكة العربية السعودية ساعدت، بطريقة مباشرة، عبد الرحمن نورا، في الفرار من الولايات المتحدة قبل مثوله أمام القضاء في عام 2017.

وتعلّق فاون ليغفينيس على اختفاء هؤلاء الأشخاص الخمسة قائلة "هناك تشابه... هناك أشخاص وجهت إليهم التهم بارتكاب جرائم عنيفة اختفوا من البلاد قبل مثولهم أمام المحكمة".

سناتور من أوريغون: مصممون على كشف الحقيقة

لم يخفِ رون ويدين، السيناتور الديمقراطي عن ولاية أوريغون، قلقه من سلسلة الحوادث التي ترتبط بمواطنين سعوديين، وعبّر عن ذلك علانية.

وطرح ويدين المسألة مع مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، كريس راي، وأيضاً مدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس، خلال جلسة استماع أقيمت هذا الأسبوع.

إلى اليسار: عبد الرحمن سمير نورا - إلى اليمين: فالون سمارت

وفي حوار أجراه مع شبكة "إن بي سي نيوز" قال ويدين إنه "سيتابع الضغط حتى يحصل على إجابات" وتوجّه بالكلام إلى السعوديين قائلاً "عليكم أن تعرفوا... نحن مصممون على ذلك (الكشف عن الحقيقة). وملتزمون بتحقيق العدالة".

القنصلية السعودية دفعت 100 ألف دولار

في قضية دهس الطالبة سمارت، وجه القضاء الأميركي تهمة القتل من الدرجة الأولى، بحسب الوثائق التي أتطلعت عليها شبكة "إن بي سي نيوز" للطالب السعودي عبد الرحمن سمير نورا.

وتمّ الإفراج عن نورا الذي رفض الاعتراف بارتكابه الجرم، ودفعت القنصلية السعودية كفالة قدرها 100 ألف دولار للإفراج المشروط عنه، بحسب ما يقوله إيريك والستروم المطّلع على التحقيق.

ورفضت السفارة السعودية في الولايات المتحدة الأميركية التعليق على مسألة الكفالة خلال اتصال أجرته شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية بها.

أيضاً على يورونيوز:

السيارة السوداء وسوار التعقب وجوازات سفر مزوّرة

نشرت قوى الأمن في أوريغون صوراً لسيارة سوداء أقلت نورا من بيته بعد الإفراج عنه بكفالة. ويقول مصدر في الجهاز الأمني الذي قاد التحقيق إنه تم "نزع سوار التعقب بعد ذلك بفترة قصيرة".

وفيما تستمر التحقيقات في مقتل سمارت، تعتقد أجهزة الأمن المحلية أن السعودية متورّطة في "تهريب" المواطنين السعوديين من الولايات المتحدة وذلك بعد تأمين جوازات سفر مزوّرة لهم.