لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إمرأة ليتوانية مخمورةٌ تضع مولودة دمُها يحوي نسبةَ تركيزٍ عالية من الإيثانول

 محادثة
إمرأة ليتوانية مخمورةٌ تضع مولودة دمُها يحوي نسبةَ تركيزٍ عالية من الإيثانول
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وضعت إمرأة ليتوانية طفلها داخل مشفى وهي في حالة سكرٍ شديد، تبيّن بعدها أن نسبة تركيز الإيثانول في دم المولودة يبلغ 4 وحدات، ما يعني أنها كانت في حالة خطر شديد.

وتخضع المرأة الولاّدة لتحقيقات قضائية، بتهمة الإضرار بصحة طفلها، فيما يواصل المشرِّعون الليتوانيون البحث عن طرق لضمان حماية حقوق الأجنة.

وأشارت الطبيبة ناتاليا غريغوريفا، التي أشرفت على عملية الولادة، إلى أنها لأول مرة تواجه مثل هذا الحالة، على الرغم من أنها تعمل في هذه المهنة منذ أربعين عاماً.

وقالت غريغوريفا: إن المولودة "فتاة جميلة، وزنها كيلوغرام ونصف، وتبدو الآن أنها بحالة جيدة"، واستطردت بالقول: "لكن من الصعب التنبؤ بما سيحدث لاحقاً".

ووفقا للأطباء، فإن حالة الأم مستقرة، أما بالنسبة للفتاة، فليس من المعروف كم من الوقت يتوجب إبقاؤها تحت الرقابة في المستشفى، "قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع لإخراج الكحول، علماً أنه يبلغ مستوى الإيثانول في الدم لدى البالغين 2.5 وحدة، فنحن نتحدث حينها عن حالة سكر، أما بالنسبة لـ4 وحدات، فالأمر هنا يمكن أن يتسبب باضراب وظائف القلب والتنفس".

ويجدر بالذكر أن السلطات في ليتوانيا كانت أقرت العام الماضي قانوناً يحظر بيع المشروبات الكحولية لمن هم دون 20 عاماً بعد أن كان بيعها ممنوع لمن هم دون الـ18 عاماً، هذا إضافة لسلسلة من القيود طالت الإعلانات الدعائية. القانون الجديد دخل حيز التنفيذ مطلع كانون الثاني/يناير الماضي.

وكان تقرير لمنظمة الصحة العالمية الصادر في أيار/مايو من العام 2017. تقرير أثار صدمة في المجتمع الليتواني إذ بيّن التقرير أن هذا البلد الصغير هو أكثر بلدان العالم استهلاكاً للكحول، وأشار الى الفرد فيه يستهلك بمعدل 18.2 ليتر في العام الواحد، وهي نسبة تعدّ عالية جداً مقارنة مع مواطني بقية دول أوروبا حيث معدل استهلاك الفرد فيها يصل الى 11 ليتراً سنوياً.

يذكر أن تقريراً كان صدر عن المديرية العامة للإحصائيات التابعة للمفوضية الأوروبية يوضح المبالغ التي تم إنفاقها في البلدان الأوروبية على استهلاك الكحول في العام 2017، وبيّن التقرير أن إستونيا تصدّرت القائمة الأوروبية حيث بلغ معدل نسبة النفقات المنزلية التي تمّ صرفها لشراء الكحول 5.2 من متوسط النفقات المنزلية الإجمالية في البلاد، أي أن 5.2 بالمئة من نفقات الأسرة الإستونية مخصصة للكحول.

للمزيد في "يورونيوز":