عاجل

مسلمو سريلانكا: رمضان هذا العام ستكون له نكهة أخرى

 محادثة
جندي سريلانكي من القوات الخاصة يقف أمام مسجد في العاصمة كولومبو
جندي سريلانكي من القوات الخاصة يقف أمام مسجد في العاصمة كولومبو -
حقوق النشر
REUTERS/Dinuka Liyanawatte
حجم النص Aa Aa

لا يخفي المسلمون في سريلانكا حسرتهم، ولا يخفون كذلك تضامنهم مع مُصاب المسيحيين. ما حدث في عيد القيامة كان بمثابة مذبحة، وبالنسبة إلى الكثير من المسلمين، إن رمضان سيكون هذه السنة لا بدّ أن يكون مختلفاً.

يقول البعض إنه لن يحتفل برمضان وعيد الفطر احتفالاً كبيراً، كما جرت العادة، بسبب التفجيرات الانتحارية التي شهدتها البلاد، وأدت إلى مقتل أكثر من 250 شخصاً في عيد القيامة في نيسان/أبريل الفائت.

هناء بيشون على سبيل المثال، وهي صاحبة مطبعة في العاصمة كولومبو، تؤكد على اختلاف العيد قائلة: "نحن حزينون على الموت الذي حل بنا. وكتعبير عن هذا الحزن سنكون أكثر تحفظاً بالاحتفال برمضان هذا العام. سنتابع صومنا كالعادة، ولكننا لن نقيم احتفالات كبرى".

وتحت حراسة مشددة، قام المصلون المسلمون بتأدية صلاة الجمعة يوم أمس في وسط العاصمة كولومبو، فيما هم على بعد أيام من حلول الشهر الفضيل، الذي من المرجح أن يبدأ في السادس من أيار/مايو الحالي.

وتقلق المجتمعات الإسلامية من ردّة فعل قوية، وهي خائفة إلى حد ما، خصوصاً بعد إعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرات الانتحارية التي استهدفت كنائس وفنادق في عيد الفصح.

وقالت قوات الأمن في البلاد إنها ستحافظ على أعلى مستوى من التأهب الأمني، إذ انتشرت تقارير استخبارية مؤخراً تفيد بأن عمليات إرهابية أخرى قد تقع قبل بدء رمضان.

كذلك قال السفير الأميركي في سريلانكا، الأسبوع الماضي، إن بعض مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قد يكونون في البلاد، وإنهم قد يحضرون هجمات إرهابية أخرى.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox