عاجل

الروماني "القوي" دراغنيا يُزجّ في السجن بالتزامن مع خسارته في الانتخابات الأوروبية

 محادثة
الروماني "القوي" دراغنيا يُزجّ في السجن بالتزامن مع خسارته في الانتخابات الأوروبية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لطالما وُصف ليفيو دراغنيا بأنه الرجل القوي في رومانيا، لا بل كثيرٌ من المواطنين يعتبرون أنّه الأقوى من بين السياسيين الرومان، لكنّ ذلك لم يحل دون صدورِ حكم عليه بالسجن مع النفاذ لثلاث سنوات ونصف السنة، بعد أن أدين السياسي اليساري بتهمة اختلاس أموالٍ عامة، واللافت في الأمر أن تنفيذ هذا الحكم القضائي جاء إثر هزيمة مني بها اليسار الروماني في الانتخابات الأوروبية.

دراغنيا، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس المجلس الأدنى للبرلمان (أحد قسمي مجلس النواب الروماني)، استأنف الحكم في السنة الماضية، ولكن محكمة النقض العليا في رومانيا أكدت الحكم الصادر بحق زعيم الحزب الاشتراكي الديموقراطي الحاكم دراغنيا في شهر حزيران/يونيو الماضي، لكنه ما برح يؤكد براءته، وقال: "إذا كانت المحكمة ستصمد أمام الضغوط الهائلة التي تتعرّض لها، فسيصدر الحكم بالبراءة، لأنني بريء تماماً، فلا يوجد أدلة في هذه القضية، ولكنّ إذا لم يصمدوا (القضاة)، فلن يصدروا حكم البراءة".

ويشار إلى أنه في العام 2016 ، مُنع دراغنيا من أن يصبح رئيساً للوزراء على خلفية إدانته بتزوير الأصوات، لكن المراقبين يقولون إنه استمر في ممارسة السلطة من وراء الكواليس، حيث قام بتوجيه مديرية الأمن العام والحكومة.

وسجل دراغنيا حضوراً بارزاً خلال مساعي حزبه لإحداث تعديلات قضائية، مثيرة للجدل، تلك الإصلاحات التي نالت جزئياً من استقلال القضاء، ما أثار احتجاجات جماهيرية في رومانيا كما أحدثت تلك الخطوات استياءً من قبل الاتحاد الأوروبي.

وزُجّ دراغنيا في السجّن بالتزامن مع الخسارة الفادحة التي مني بها حزبه الاشتراكي الديمقراطي في الانتخابات الأوروبية، حيث تراجع الحزب اليساري إلى المركز الثاني، ليفسح المجال لحزب المعارضة الوطني الليبرالي بالتصدّر بعد أن حصد ما لا يقل عن 23 بالمائة من أصوات الناخبين.

يذكر أن الرومانيين المقيمين في مختلف المدن الأوروبية قد سجّلوا مشاركة لافتة في الانتخابات الأوروبية، حيث وجّهوا ضربة قوية للحزب الاشتراكي الديمقراطي وعبّروا عن رفضهم لسياساته الداخلية التي يُنظر إليها على أنها تجعل من الصعب معالجة الفساد المستشري في البلاد.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox