عاجل

اقرأ.. 5 قضايا تثير قلق منظمة المؤتمر الإسلامي

 محادثة
اقرأ.. 5 قضايا تثير قلق منظمة المؤتمر الإسلامي
حقوق النشر
أ ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

القلق من تصاعد الإسلاموفوبيا في أنحاء كثيرة من العالم

أبدت منظمة التعاون الإسلامي قلقها من تصاعد الإسلاموفوبيا في أنحاء كثيرة من العالم. وقالت في بيان أصدرته في ختام قمتها في مدينة مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية إنها "لاحظت مع القلق أن الإسلاموفوبيا، باعتبارها شكلاً معاصراً من أشكال العنصرية والتمييز الديني، ما انفكت تتنامى في أنحاء كثيرة من العالم، كما يتضح من ازدياد حوادث التعصب الديني، والقولبة النمطية السلبية، والكراهية والعنف ضد المسلمين".

يورونيوز

ودان البيان الهجوم الإرهابي المروع والشنيع الذي ينضح بكراهية للإسلام والذي استهدف مصلين أبرياء في مسجد النور ومسجد لينوود في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا يوم 15 مارس-أذار الماضي". وأعرب البيان "في ذات الوقت عن تقديره لحكومة نيوزيلندا لإدانتها الصريحة للهجمات الإرهابية".

الوضع اللاإنساني الذي تعيشه أقلية الروهينغا المسلمة

ونددت منظمة التعاون الإسلامي بالوضع اللاإنساني الذي تعيشه أقلية الروهينغا المسلمة حيث دعت في بيان "إلى التحرك العاجل لوقف أعمال العنف ضدها وكل الممارسات الوحشية التي تستهدف هذه الأقلية مع منحها جميع الحقوق دون تمييز أو تصنيف عرقي".

رويترز

رفض أي قرار يغير الوضع القانوني لمرتفعات الجولان السورية

أكدت منظمة التعاون الإسلامي عدم اعترافها بأي قرار يستهدف تغيير الوضع القانوني والديموغرافي لمرتفعات الجولان السورية، وطالبت بانسحاب إسرائيل الكامل من الجولان السوري المحتل إلى حدود الرابع من يونيو-حزيران 1967.

رويترز

وأكدت المنظمة عدم اعترافها بأي قرار أو إجراء يستهدف تغيير الوضع القانوني والديموغرافي للجولان، وخصوصا رفض وإدانة القرار الأمريكي الخاص بضم الجولان للأراضي الإسرائيلية، واعتباره غير شرعي ولاغيا ولا يترتب عليه أي أثر قانوني.

إدانة أيّ اقتراح لا يتوافق مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني

أكدت منظمة التعاون الإسلامي رفضها لأي مقترح أو مشـروع أو خطة أو صفقة للتسوية السلمية، لا يتوافق ولا ينسجم مع الحقوق المشروعة غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني وفق ما أقرته الشرعية الدولية، ولا ينسجم مع المرجعيات المعترف بها دولياً لعملية السلام وفي مقدمتها القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وجددت المنظمة إدانتها ورفضها لأي مواقف تصدر عن أي جهة دولية تدعم إطالة أمد الاحتلال ومشروعه الاستيطاني التوسعي على حساب الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، بما في ذلك اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، وكذلك محاولات تقويضها لحقوق اللاجئين الفلسطينيين. وأكدت المنظمة "رفض ومواجهة كل الإجراءات والقرارات الإسرائيلية غير القانونية التي تهدف إلى تغيير الحقائق في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشريف، وتقويض حل الدولتين". وحثت القمة على اتخاذ "الإجراءات المناسبة " ضد الدول التي نقلت سفاراتها أو فتحت مكاتب تجارية في القدس.

رويترز

إدانة الاعتداء الإرهابي على محطات ضخ بترولية سعودية

ودانت المنظمة الاعتداء الإرهابي على محطات الضخ البترولية بمدينتي الدوادمي وعفيف في المملكة العربية السعودية والذي يستهدف مصالح الدول وإمدادات النفط العالمية. كما دانت الأعمال التخريبية التي تعرضت لها أربع سفن تجارية مدنية في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة في بحر عُمان بوصفه عملاً إجرامياً يهدد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية الدولية.

رويترز

للمزيد:

الجبير: السعودية لا تريد حربا مع إيران ولكنها مستعدة للرد بكل قوة على أي هجوم

السعودية: "الهجوم الإرهابي" على ناقلتي نفط سعوديتين یمثل تهديداً خطيراً لأمن حركة الملاحة البحرية

وزير الخارجية السعودي يقول هجمات الطائرات المسيرة على محطات الضخ التابعة لأرامكو هجمات "إرهابية"

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox