لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: حافلة تقدم برامج تعليمية لأطفال اللاجئين على الحدود المكسيكية الأمريكية

 محادثة
شاهد: حافلة تقدم برامج تعليمية لأطفال اللاجئين على الحدود المكسيكية الأمريكية
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تقدم حافلة فرصة للتعليم لأطفال اللاجئين العالقين على الحدود المكسيكية-الأمريكية بعدما تحولت إلى فصل دراسي مؤقت يقدم لهم تعليما متخصصا ثنائي اللغة كما يوفر لهم الرعاية والأمان أيضا. وتعتبر هذه المبادرة فرصة نادرة للتعليم تقدمها هذه الحافلة التي تحولت إلى فصل دراسي مؤقت للأطفال اللاجئين القادمين من المكسيك وأمريكا الوسطى قرب الحدود المكسيكية-الأمريكية.

الحافلة الموجودة بالقرب من مركز لإيواء اللاجئين هي جزء من برنامج دشنته سيدة تدعى إستيفانيا ريبيلون بعنوان " نعم نستطيع" من أجل تعليم الأطفال الذين قرر آباؤهم النزوح إلى الشمال بحثا عن ملجأ أو حياة أفضل. وقالت ريبيلون إن البرنامج يقدم تعليما متخصصا ثنائي اللغة للأطفال الذين يحاولون محو أميتهم واكتساب مهارات اجتماعية، مضيفة أن البرنامج يوفر الرعاية والأمان أيضا لهؤلاء الأطفال.

رويترز

ومنذ افتتاحها استقبلت الحافلة سبعة وثلاثين تلميذا تتراوح أعمارهم بين خمسة إلى اثني عشر عاما، وسوف تستقبل عشرين طفلا آخرين في الأسابيع المقبلة. وأشارت ريبيلون مديرة البرنامج إلى أنه سيجري تدشين برنامج آخر مخصص للمراهقين داخل خيام المهاجرين.

رويترز

وأشادت أمهات الأطفال اللاجئين بهذه التجربة وبالقائمين عليها حيث أكدن أنّ أطفالهن سعداء بها، وقالت إحداهن إن أطفالها حريصون على حضور الفصل الدراسي داخل الحافلة حتى لو كانوا مرضى.

رويترز

ويأتي معظم هؤلاء الأطفال من أسر علقت في منطقة تيخوانا على الحدود المكسيكية-الأمريكية لأسابيع أو شهور ضمن قائمة انتظار طويلة للتقدم بطلبات للجوء إلى الولايات المتحدة.

للمزيد:

شاهد: مهاجرون يجتازون السياج الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك

شاهد.. الشرطة المكسيكية تمنع عشرات المهاجرين من الوصول إلى الحدود مع الولايات المتحدة

رويترز

يذكر أن المكسيك خضعت لضغوط من الإدارة الأمريكية، ووافقت على توسيع نطاق برنامج يجبر طالبي اللجوء لأمريكا، وأغلبهم من أمريكا الوسطى، الذين يصلون للحدود الجنوبية للولايات المتحدة البقاء في المكسيك انتظارا لنتيجة فحص طلبات لجوئهم.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الاتفاق يتضمن أيضا خطة لتصنيف المكسيك “دولة ثالثة آمنة” يمكن لطالبي اللجوء الذهاب إليها بدلا من الولايات المتحدة إذا لم تفعل المكسيك ما يكفي للحد من عدد المهاجرين المتجهين لبلاده.