عاجل

"كُنْ جميلا ترى الوجود جميلا.. وتعيش طويلا" هكذا تقول دراسة علمية عن التفاؤل

 محادثة
"كُنْ جميلا ترى الوجود جميلا.. وتعيش طويلا" هكذا تقول دراسة علمية عن التفاؤل
حقوق النشر
ويكيميديا كومونز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الجسد مرآة الذهن والحالة النفسية، فماذا عن علاقة هذه الحالة بسنوات عمرنا وحياتنا؟

سنوات عدة استغرقتها دراسة علمية قام بها باحثون من كلية الطب في جامعة بوسطن الأمريكية بالتعاون مع جامعة هارفارد وقد خلُصت هذه الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يتمتعون بقدر كبير من التفاؤل لديهم حظٌّ أوفر في أن يعيشوا سنوات عديدة بل أن طول العمر قد يتعدى سنّ الخامسة والثمانين وأكثر من ذلك.

يمكن تعريف التفاؤل بأن يتوقع المرء أن أشياء جيدة قد تحدث له أو أن المستقبل سيكون مشرقا لأن هناك أمورا يمكن التحكم في مآلاتها ونتائجها.

وإذا كانت الأبحاث العلمية المتعددة كثيرا ما سلّطت الضوء على عوامل عدّة قد تزيد من خطر الإصابة بالأمراض والموت المبكر، فإنه قلّما يتم التطرّق للعوامل النفسية التي تجعلنا نتقدم في العمر ونحن في صحة جيدة.

وهنا تكمن خصوصية الدراسة الأخيرة التي شملت عيّنة من 69.744 سيدة و1429 رجلا. فقد تم قياس نسبة التفاؤل لدى كلتيْ المجموعتين إضافة إلى الوضع الصحي والعادات الغذائية لدى هؤلاء مثل النظام الغذائي والتدخين وشرب الكحول.

راقب العلماء النساء المنخرطات في الدراسة على مدى عشر سنوات، فيما تمت متابعة الرجال طيلة 30 سنة. وحين تمت مقارنة الأشخاص على أساس نسبة التفاؤل التي كانت لديهم، وجد العلماء أن متوسط العمر لدى الرجال والنساء الأكثر تفاؤلا كان أكبر من زملائهم بنحو 11 إلى 15 في المئة بل كانت حظوظهم في الوصول إلى سنة الخامسة والثمانين بنسبة 50 إلى 70% مقارنة بأولئك الذين كانوا أقل تفاؤلا منهم.

وقد أخذ الباحثون في عين الاعتبار عامل السن والمستوى التعليمي واحتمال الإصابة بأمراض مزمنة والاكتئاب والعادات الصحية كالإفراط في الكحول والمواظبة على الرياضة والحمية والمتابعة الطبية.

وقد صرحت الدكتورة لوينا لي المشرفة على الدراسة بأن لهذا البحث علاقة وطيدة بالصحة العامة لأنها تُظهر أن التفاؤل هو أحد العوامل النفسية والاجتماعية التي لها القدرة على إطالة عمر الإنسان.

ولم يتضح بعد كيف يساعد التفاؤل على بلوغ سن متقدمة لكن الدراسة أظهرت أن الأشخاص المتفائلين قد يكونون أكثر قدرة على التحكم في مشاعرهم وسلوكاتهم إضافة إلى التغلب بشكل أفضل على المشاكل والضغوط النفسية.

كما اعتبر الباحثون أن الأشخاص المتفائلين يميلون إلى تبنّي عادات صحية أكثر، كأنْ يواظبوا أكثر من غيرهم على ممارسة الرياضة والابتعاد عن التدخين. وبحسب الدكتورة لوينا لي المشرفة على الدراسة، فإن ما تم التوصل إليه يساهم في إثراء البحث العلمي بخصوص العوامل الصحية التي تساعد على الحد من خطر الوفاة والتشجيع على شيخوخة أكثر صحّة ونشاطاً. وأعربت الباحثة عن أملها في أن تساهم النتائج التي تم التوصل إليها في إجراء أبحاث جديدة تسعى لإيجاد وسائل أخرى تحسّن الأداء الصحي للأشخاص مع التقدم في السنّ.

للمزيد:

تعرف على عدد سنوات الحياة الصحية بين الرجال والنساء في أوروبا

تعرّف على "جنة" المسنين في إسبانيا

مكونات أصلية من الحبوب الأسترالية تزيد الخبز فوائد صحية متعددة

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox